النائب مصطفى الجندى يبدأ الترويج لرئاسة برلمان أفريقيا من المجلس النيجيرى

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

فى مستهل جولته الأفريقية، والتي بدأت بالعاصمة النيجيرية "أبوجا"، التقى أمس، النائب مصطفي الجندي، المرشح المصري لمنصب رئيس البرلمان الأفريقي، ومحمود فيصل، نائب رئيس السفارة المصرية في نيجيريا، كل من، أبو بكر سكارى “Abubakar Saraki”، رئيس مجلس الشيوخ النيجيري، وأحمد لوان “Ahmed Lawan”، عضو البرلمان الافريقي وزعيم الأغلبية، وعبد الرزاق نامداس “Abdulrazak Namdas”، عضو البرلمان الافريقي ونائب رئيس تجمع الغرب الافريقي، وذلك  للترويج للترشيح المصري لمنصب رئيس البرلمان الأفريقي خلال الانتخابات المقرر عقدها يوم 9 مايو المقبل في جنوب أفريقيا.

 

واستعرض المرشح المصري خلال المقابلة أهم ملامح الموقف المصري ومصادر القوة التي تمتلكها بلاده والتي تؤهلها لشغل هذا المنصب رفيع المستوي، والمتمثلة في تمثيل مصر بصورة منفردة لإقليم الشمال، ودعم الاتحاد الافريقي لهذا الترشح بناءً علي قاعدة التناوب “Rotation” فيما بين الاقاليم الافريقية الخمسة، هذا، بالإضافة إلى دور مصر المحورى فى القارة الأفريقية، ولا سيما ترؤس مصر للاتحاد الافريقي في عام 2019. وقام بتسليم رئيس مجلس الشيوخ رسالة شخصية موجهة من الدكتور علي عبد العال، رئيس البرلمان المصري، والتي تضمنت عرض للرؤية المصرية وأبرز إنجازات النائب.

 

من جانبهم رحب المسئولون النيجيريون بهذه الزيارة، حيث أعربوا عن خالص امتنانهم لوضع نيجيريا علي رأس قائمة الدول التي اشتملتها جولة النائب، الذي أوضح بدوره أنها لم تأت عن قبيل الصدفة، وإنما هي انعكاس لأهمية نيجيريا في القارة بصفة عامة وفي منطقة الغرب الافريقي بصفة أخص.

 

وأكد المسئولون النيجيريون علي تفهمهم الكامل للموقف المصري ومبدأ التناوب في اختيار رئيس البرلمان، حيث أكدوا علي دعمهم للترشح المصرى، بالإضافة إلي عزمهم علي الترويج إليه لدي دول منطقة غرب أفريقيا الأخري، والتي لن تشملها جولة النائب مصطفى الجندى.

 

وأخيراً، وجه النائب مصطفى الجندى دعوة من الدكتور علي عبد العال رئيس البرلمان المصرى إلى رئيس مجلس الشيوخ النيجيرى saraki لزيارة مصر والبرلمان المصري، لما سيكون لها من صدي إيجابي في توطيد العلاقات بين البلدين، وهو ما رحب به، حيث وعد باتمام الزيارة في اقرب فرصة.


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق