مركز الأزهر للفتوى يطالب المقبلين على الزواج بالاشتراك ببرنامج التوعية

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

انطلاقًا من دور الأزهر الشريف الدعوي والتعليمي والشرعى، ثمِّن مركز الأزهر العالمى للفتوى الإلكترونية ما تقوم به جميع مؤسسات الدولة من أدوار للمحافظة على كيان الأسرة المصرية ونسيج المجتمع، مؤكدًا على أن النَّظر فى قضايا الأسرة، وحل مشكلاتها يحتاج إلى تكاتف وتضامن جميع المؤسسات.

وبادر الأزهر الشريف منذ فترة ليست بالقريبة إلى حلِّ العديد من المشكلات على رأسها مشكلات الأسرة، وتصدَّى لكثير من عوامل تفكُّكِها،لا سيما ما ترجمه مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية واقعًا ملموسًا وتحركًا ميدانيًا على أرض الواقع من خلال ما يحمله من فكرٍ مستنير.

مستحدثًا وحدة: (لمِّ الشمل)، التي اعتمدت على التواصل المباشر مع الأُسَر منذ اللحظة الأولى، ونزلت لتؤدي دورها بين الناس في شتى محافظات مصر، وقد استطاعت الوحدة -بفضل الله عز وجل- لمّ شمل 495 أسرة مصرية،

بالإضافة إلى برنامج التوعية الأُسريَّة الذي أعدَّه المركز  

بهدف تأسيس أسرة قوية متماسكة وعلاج عوامل التفكك الأُسري ومحافاظًا على المكتسبات المادية والمعنوية للمجتمع المصري من خلال منهج علمي عملي رصين، يتم التدريب عليه في جميع محافظات الجمهورية على يَدِ نخبةٍ متخصصة في علم النّفس والاجتماع وكذلك باقي التخصصات ذات الصلة..

ودعا المركز وأهاب بالشباب والفتيات -لا سيما المقبلين على الزواج-الاشتراك في هذه البرامج التوعوية لتلافي أسباب الطلاق والتفكك الأسري من خلال الاتصال على الرقم 19906- يُؤكِّد على ضرورة التَّكاتف والتَّكامل، ويُنَوِّه إلى أنَّه على أتمّ استعداد للتعاون مع كافة مؤسسات الدولة التي تسعى لاستقرار المجتمع حفاظًا على نسيجه ودعمًا لخططه التنموية على كافة الأصعدة .

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق