برلماني يطالب بعرض تقارير ربع سنوية لبرنامج الحكومة

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
شدد الدكتور جمال شيحة، رئيس لجنة التعليم والبحث العلمي في مجلس النواب، على ضرورة عرض الخطة ربع السنوية على اللجان النوعية كلها وليس لجنة الخطة والموازنة فقط.

جاء ذلك خلال اجتماع اللجنة اليوم الإثنين، لدراسة برنامج الحكومة فيما يخص محور التعليم والتعليم الفني والتعليم العالي والبحث العلمي.

وقال النائب: بسبب عدم عرض التقارير ربع السنوية الوعود التي ذكرت في برنامج حكومة شريف إسماعيل السابقة، لم ينفذ منها شيء، ولابد ألا يتكرر ذلك مع الحكومة الجديدة.

من جانبه رد الدكتور محمد عمر، مساعد وزير التربية والتعليم لشئون المعلمين، قائلا: هذه المرة ستنفذ، عندنا رؤية مصر 2030، لأول مرة الدولة تتمسك بهذه الرؤية في هذا البرنامج المحدد لتنفيذه خلال 4 سنوات حتى 2022.

وأوضح أن هذا البرنامج أعده ديوان عام الوزارة وشارك في إعداده 14 عضوا من جميع الهيئات وقطاعات التعليم، وهو نابع من رؤية 2030، ومجبنهوش من على النت".

وتابع: ووضعنا مؤشرات تنفيذية لكل عام، وبنشتغل بجد وبروح ونساهم في بناء هذا البلد، وأنا مكلف من الحكومة بشئون المعلمين، بما يشمل تحسين الموارد وتحسين مستوى المعيشة، ووجود حوافز، وتنمية الموارد الذاتية، واشتغلنا على هذا الملف 3 شهور، وحاليا هناك تدفقات حقيقية بدأت.

وأكد مساعد وزير التعليم، أن هناك أكثر من 4 مليارات جنيه في الموازنة تذهب للمرتبات، قائلا: بنشتغل على تطوير الرعاية الصحية، وعندنا أصول بمئات المليارات، لا نبيع ولكن نشترى فقط، وندير الأصول، وهناك موارد تدخل لصالح مرتبات المعلمين خارج الموازنة.

وقال: أول تكليف لي هو تحسين المستوى الاجتماعي للمعلمين، ومحدش يقدر يعمل برنامج حكومة لمدة 20 يوما، بدأنا من نحو شهر ونصف، وكان لدينا تحدٍ وأنجزناه.

وأشار إلى أن برنامج الحكومة يهتم بالتنمية المهنية المستدامة للمعلمين، وقال إنه لأول مرة في الحكومة يتم عمل شهادة مزاولة مهنة لمنحها للتعليم الخاص والأجنبى وغيره، وهذا البرنامج مرتبط بتشريعات عديدة".

من جانبها، انتقدت النائبة ألفت كامل، عضو لجنة التعليم والبحث العلمي، عدم وجود خطط زمنية لتنفيذ برنامج الحكومة.

فيما قال النائب الدكتور عبد الرحمن برعي، عضو اللجنة، إن لجان تقيم المعلمين يجب ألا تكون في الوزارة ولكن تتكون من لجنة من أساتذة كلية التربية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق