النائب شريف الوردانى: 50 حالة ابتزاز جنسى على صفحات "السوشيال" كل 10 أيام

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قال النائب شريف الوردانى أمين سر لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب: إن ظاهرة التحرش المشينة انتقلت من الشارع إلى العالم الافتراضى لعدم وجود رقيب، وسهلت مواقع "السوشيال ميديا" انتشار هذه الظاهرة، لافتاً إلى أن المتحرشين أصبحوا يلجأون لمواقع التواصل الاجتماعى لاصطياد فرائسهم باستخدام أسماء وحسابات وهمية، وفى كثير من الأحيان يتطور الأمر إلى حد الابتزاز والتشهير.

وشدد الوردانى فى تصريحات صحفية له، اليوم الاثنين، على ضرورة تطبيق القانون على مثل هؤلاء، إضافة إلى توعية الفتيات بكيفية التعامل مع هذا الفضاء الإلكترونى، لاسيما وأن قانون العقوبات المصرى يتصدى إلى مثل هذه الظاهرة، حيث عاقب بالحبس مدة لا تقل عن ستة أشهر وبغرامة لا تقل عن 3 آلاف جنيه ولا تزيد على 5 آلاف جنيه، أو بإحدى هاتين العقوبتين كل من تعرض للمغير فى مكان عام أو خاص أو مطروق بإتيان أمور أو إيحاءات أو تلميحات جنسية أو إباحية سواء بالإشارة أو بالقول أو بالفعل بأية وسيلة بما فى ذلك وسائل الاتصالات السلكية أو اللاسلكية. 

ولفت عضو مجلس النواب، إلى أن استطلاعات الرأى اثبتت تعرض أكثر من 50% من الفتيات للتحرش عبر مواقع التواصل الاجتماعى، تتراوح اعمارهن ما بين ال 11 إلى 18 عاما، وهو ما يزيد من خطورة القضية لان هؤلاء أطفال وفقا للقانون، كما تم ضبط قرابة 200 ألف حالة تحرش منذ عام 2016، منها 50 حالة ابتزاز جنسى على صفحات التواصل الاجتماعى كل 10 أيام بحسب إحصائيات وزارة الداخلية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق