"الزراعة": توصيات لمزراعى النباتات العطرية تجنبًا لمخاطر التقلبات الجوية

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أعلن مركز معلومات التغيرات المناخية بوزارة الزراعة،  حزمة  من التوصيات الزراعية العاجلة والهامة خلال الأيام  المقبلة ،حيث تشهد  هذه الفترة المزيد من التقلبات المناخية، مشيرا إلى  أنه من المتوقع أن تؤثر هذه التقلبات على نمو وإنتاجية معظم الحاصلات الزراعية فى جميع أنحاء الجمهورية ومنها النباتات الطبية العطرية اللى فى مرحلة الحشة "القرطة" الأولى خلال هذه الفترة.

وقال الدكتور محمد فهيم المدير التنفيذى للمركز،  إن  الموجات الحارة وشديدة الحرارة والرياح الجافة المحملة بالرمال والأتربة تسببت فى نقص فى نمو الكثير من النباتات الطبية العطرية فى مناطق مصر الوسطى بالتحديد بسبب زيادة معدلات البخر نتح وزيادة التنفس وانخفاض بناء المادة الجافة فى العرش، مشددا على  أهمية الالتزام بالتوصيات الفنية التى تصدرها وزارة الزراعة للحد من مخاطر التغيرات المناخية على مختلف هذه المحاصيل، خاصة وأن  مصر تعتبر من أهم الدول المنتجة والمصدرة للنباتات الطبية والعطرية على مستوى العالم والتى يتزايد الطلب عليها لاستخدامها فى كثير من المجالات كالعلاج الطبى وإنتاج العطور وغيرها .

وأضاف فهيم ، أنه يزرع فى مصر أكثر من 40 نوعا نباتيا فى مساحة تصل إلى ما يزيد عن 100 ألف فدان. كما بلغ متوسط القيمة النقدية للنباتات الطبية والعطرية أكثر من 110 ملايين دولار و وهى تمثل حوالى 4% من إجمالى الصادرات الزراعية المصرية ورغم ذلك فهى تمثل المركز التصديرى الرابع بعد القطن والبطاطس والموالح.

ولفت فهيم إلى أنه تم رصد عدد من الملاحظات حول هذه المخاطر ومنها تأثيرها على زراعة البردقوش فى الفيوم (مراكز طامية وإبشواى) والمنيا (مطاى وبنى مزار) وبنى سويف (بعض الزراعات القليلة فى مركز ببا وسمسطا)، منها انخفاض "حاد" (50%) فى محصول الحشة الأولى من الزيت ليكون ما بين 20 -25 كجم زيت من تقريباً 1 طن بردقوش جاف(المحصول الطبيعى يتراوح بين 40-50 كجم زيت من 1.5 – 2 طن جاف.

وأضاف المدير التنفيذى لمركز معلومات التغيرات المناخية إنه بالنسبة لـزراعة"الريحان ومعظمه فى محافظة بنى سويف (ببا – سمسطا – ناصر)، حيث يتوقع إن تنخفض إنتاجية الحشة الأولى من اليت لتكون ما بين 7-8 كجم للفدان بدل من 13-15 كجم زيت للفدان (والمحصول على وشك إجراء الحشة الأولى)، مشيرا إلى أن التوقعات توضح انخفاض من طفيف إلى المتوسط خلال الحشة الأولى لزراعات النعناع الذى تقع معظم زراعته فى بنى سويف (ببا – سمسطا – أشمنت) ومعظم النعناع فى الفيوم (إبشواى ويوسف الصديق).

 وسرد فهيم عددا من التوصيات الزراعية العاجلة لحماية زراعات الريحان والنعناع والبردقوش منها: عند اجراء عمليات الحش يجب تطهير أدوات الحش باستمرار وذلك بغمسها فى محلول مخفف من الكلور (1:1) مع الماء.

تقصير الفترة بين الريات على أن تكون على "الحامى" وفى الصباح ويتجنب تماما الرى اثناء الظهيرة - والاهتمام باجراء رشات وقائية عاجلة ضد بعض الامراض الفطرية المحبة للرطوبة العالية مثل البياض الزغبى على الريحان والدقيقى على البردقوش وكذلك صدء العتر والنعناع.

ينصح بإجراء رشة بالمغذيات والأحماض الأمينية ومحفزات النمو بصورة عاجلة لمساعدة النباتات على معاودة النمو بسرعة بعد فترة توقف وضعف امتصاص العناصر بسبب زيادة الرطوبة الجوية وزيادة الحرارة (رش سليكات البوتاسيوم بمعدل 6 سم / للتر وخاصة عند توقع وجود موجات حارة.

للوقاية من أمراض أعفان التاج (مكان القرط) بعد الحش يتم الرش الوقائى مباشرة بالكبريت الميكرونى 70% بمعدل250 جم / 100 لتر ماء  بعد الحش باسبوع على الأكثر الرش بمبيد ريزو ان (480 SL)بمعدل 4 جم/ لتر ماء.

للوقاية من انتشار من الأمراض المحبة للرطوبة (البياض الزغبى على الريحان والدقيقى على البردقوش وكذلك صدء العتر والنعناع) يتم الرش بأحد المبيدات التالية، أراكيور 72.2% SL بمعدل 1 سم3/ لتر ماء.

 

 

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق