وزير البيئة يعقد اجتماعًا بفريق عمل مشروع حصر وجرد الملوثات

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

عقد الدكتور خالد فهمى وزير البيئة، اجتماعًا بفريق عمل مشروع جرد وحصر الملوثات التابع لجهاز شئون البيئة؛ للوقوف على آخر تطورات خطة العمل المستهدف تنفيذها خلال المرحلة الأولى من المشروع، والتى تشمل إقليم القاهرة الكبرى وتعتمد على إنشاء قاعدة بيانات لأحمال التلوث بمختلف أنواعها، بحضور محمد شهاب عبد الوهاب الرئيس التنفيذى لجهاز شئون البيئة، والدكتور مصطفى مراد رئيس الإدارة المركزية لنوعية الهواء وأعضاء فريق عمل المشروع.

 

استعرض الاجتماع خطة العمل المستهدف تنفيذها خلال المرحلة الأولى من المشروع، التى تشمل على إصدار أدلة إرشادية لكافة مستخدمى النظام الجديد بهدف تحقيق تجانس البيانات المدخلة، وإنتاج معاملات تلوث وطنية يمكن من خلالها التقييم السريع لكفاءة أداء المنشآت بيئياً، إضافة إلى تنفيذ عمليات بحث ميدانى لرصد الواقع البيئى لكافة الأنشطة الاقتصادية.

 

من جانبه، أوضح الدكتور خالد فهمى، أن مشروع جرد وحصر الملوثات يهدف إلى تعزيز آليات صنع القرار والتخطيط فيما يتعلق بالقضايا البيئية المختلفة، وذلك من خلال توفير نظام معلوماتى متكامل يمكن من خلاله العرض جغرافياً وتاريخياً لأحمال التلوث بمختلف أنواعها سواء ملوثات غازية أو سائلة أو صلبة داخل جمهورية مصر العربية.

 

وأشار فهمى، إلى النظام الجديد يعتمد على إنشاء وتكوين قاعدة بيانات تتسم بالدقة فى البيانات المتاحة والسماح بتوفير مصدر بيانات محدث ومستدام يدعم خطط التنمية الشاملة للدولة، وتوفير نافذة قادرة على استيعاب متطلبات الإبلاغ الدورى للمنشآت المختلفة وهو ما يضمن استدامة فعالية قاعدة البيانات المزمع إنشاؤها.

 

جدير بالذكر أن مشروع حصر وجرد الملوثات والذى تنفذه وزارة البيئة وجهاز شئون البيئة من خلال كلية الهندسة بجامعة القاهرة (مركز تطوير الدراسات العليا والبحوث فى العلوم الهندسية) تستهدف من خلاله إنشاء آلية جديدة لتداول البيانات بما يسهم فى تحديد أولويات العمل البيئى بشكل أكثر فعالية وتنفيذ إستراتيجيات الوزارة اعتماداً على قاعدة بيانات محدثة تواكب النمو السريع الذى يشهده الاقتصاد المصرى.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق