وزير الرى: خطة الحكومة نجحت للنهوض بالقابضة للرى والصرف من عثرتها المالية

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أكد الدكتور محمد عبد العاطى، وزير الموارد المائية والرى والمسئول عن الشركة القابضة للرى والصرف، بأن الشركة استطاعت أن تتعافى خلال السنوات الثلاث الماضية منذ تأسيسها بقرار رئيس الوزراء وتمكنت من تحويل الخسائر إلى أرباح فضلا عن إعفاء الموازنة العامة للدولة من مسئولية توفير المرتبات والأجور للعاملين بالشركات الثلاث التابعة للشركة.

 

وأضح محمد عبد العاطى فى تصريحات صحفية اليوم أن حجم التعاقدات عند تولى الشركة القابضة بلغ 150 مليون جنيه لـ45 مشروعا وجميعـها كانت متعـثرة، وتحقــق خسائــر فادحــة، وقد تم تقليص خسائر الشركة من 91 مليون جنيه عجـــز" عام 2015 إلى 19 مليون جنيه "، بينما وصل العجـــز فى 2017 إلى فائض بلغ 6 ملايين جنيه فى 31/3/2018 .

 

وكشف محمد عبد العاطى أنه من المخطط أن يصل المركز المالى للشركه لنحو 10 مليون جنيــه فائــض فى السنة المالية الحالية فى 30/6/2018، كما أن حجم النشاط للشركات الثلاث تطور من 85 مليون سنويــا عـــام 2015 إلى 150 مليــون جنيه فى 2017، ووصل إلى 300 مليــون جنيــــه، ومن المتوقع أن يصبح المـــركــز المالـــى نحو 350 مليــون جنيـــه نهاية السنة المالية الحالية.

 

ولفت محمد عبد العاطى إلى أنه تم وضع خطة للنهوض بهذه الشركات ورفع العبء عن كاهل الدولة، وذلك من خلال عدد من المحاور شملت إصلاح وتأهيل المعدات التى تملكها الشركات والاستفادة من إمكاناتها، بالإضافة إلى تشجيع رؤساء الشركات الثلاث على الدخول فى المناقصات والمزايدات التى تعلن عنها الحكومة، وقيام الوزارة بتقديم مختلف أشكال الدعم المطلوبة للشركات من خلال إسنادها حزمة من المشاريع والتطهيرات وإزالة الحشائش للمجارى المائية على مستوى 6 محافظات شملت "القليوبية ـ الشرقية ـ بورسعيد ـ البحيرة ـ قنـــا ـ سوهــاج" إضافة إلى مجـــرى نهــر النيــل بشمال رشيــد والقاهرة الكبرى وحلوان، إلى جانب مصرف بحر البقر ومصرف بحر حادوس، وكذلك مشاريــع الحمايــة من إخطار السيول بالصعيـــد على مستوى محافظات "أسوان ـ قنـــا ـ الأقصــر ـ سوهـــاج ـ أسيـــوط ـ المنيــــا ـ حلـــوان بالقاهرة الأمر الذى أدى إلى ارتفاع حجم التعاقدات لنحو مليار ومائتى مليون جنيه لعدد 80 مشروعا.

 

من جانبه أوضح المهندس مختار المرسى مرجان، رئيس الشركة القابضة للرى والصرف بأن الحكومة قدمت جهداً كبيرا حتى تخرج هذه الشركات من عثرتها حيث أسندت لها الهيئة الهندسية للقوات المسلحة مشـروع حماية الشواطئ ببركة غليون بكفر الشيخ بالإضافة إلى مشروع إنشاء بحيرة العلمين الجديدة، وأعمال تطهير وتكريك ببحــيرة المنزلــة، فضلا عن مشروع أعمال الحماية لجوانب البحيرة وأعمال الطرق حولها.. كما تقوم الشركة أيضا بتنفيذ أعمال تطهير وتكريك وتأهيل بحــيرة أدكــو بمحافظة البحيرة لحساب هيئة الـثروة السمكية، التابعه لوزارة الزراعة واستصلاح الأراضى، وكذلك أعمال تطهير وتكريك مجرى نهر النيل، فى المسافـة من نجـع حمادى، وحتى قناطـر أسيوط، عقب ازمة شحط السفن السياحية الأخيرة نتيجة عدم تكريك المجرى الملاحى المعتمد من قبل هيئه النقل النهرى، وبالتنسيق مع وزارة الرى.

 

أضاف مختار المرسى أنه تم إعادة إصلاح وصيانة وتأهيل أكثر من 189 معدة بتكلفة إجمالية بلغت 30 مليون جنيه مما أدى إلى زيادة كفاءتها لنحو 90% على الأقل، حيث ساهمت بعد تأهيلها فى الحد من معدلات التأخير التى كانت تشهدها العمليات التى تنفذها الشركات الثلاث ومن تكبد غرامات تأخير وفقا للقانون، لافتا إلى أن خطة الاصلاح والتأهيل للمعدات مستمرة فى ضوء برنامج زمنى على مدى عامين ويتم الإصلاح داخل الــورش الرئيسية وبأيدى وخبرة الكوادر الفنية من أبناء الشركات لتقليــل التكاليــف والحصــول على أعلى الكفاءة وخدمة ما بعد الصيانة والإصلاح

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق