1700 تحفة كورية في متحف بريطاني

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
صعد المتحف البريطاني للفنون من التزامه بالفن الكوري في إبريل الماضى من خلال كونه أول مؤسسة غربية تطلق مشروعًا طويل الأجل لدراسة الفنون الكورية التصويرية التاريخية والمعاصرة والحفاظ عليها.

وتسعى مبادرة الخمس سنوات، بدعم من الشركة "أموري باسيفيك"الكورية، إلى سد فجوة فى الخبرة فى هذا المجال فى الغرب ومساعدة موقع متحف لندن كسلطة أوروبية فى هذا المجال، وهو ما يعد نوعًا من إنهاء ثقافة الماضي بين تفوق الغرب وتراجع من سواه، ودعم الاعمال الآسيوية.

ويشمل ذلك تعيين "ميجونج كيم ماراندت"، وهو محافظ متخصص في الفن الكوري ، للعمل مع المنسقة "إليانور سوو هيون"، التي تشرف على 1700 عمل كوري من مجموعة المتحف.. كما سيعمل الاثنان مع العلماء والمقررين والقيمين على الفنون والحرفيين من كوريا.

وقال "هارتفينج فيشر"، مدير المتحف البريطانى للفنون،:" حتى الآن ، كان من النادر أن تجد في أوروبا أو الولايات المتحدة قيمًا ومحافظًا للفن الكوري في مدينة واحدة ، أقلها في مؤسسة واحدة .. الآن سيكون لدينا المتحف الأوروبي الوحيد الذي يحتوي على استوديو للحفظ و الترميم مخصص للفن التصويري في شرق آسيا".

وتوضح "هيون" التى تم تعيينها من قبل المتحف البريطانى للفنون ، أنه لسنوات عديدة ، المؤسسات في المملكة المتحدة والولايات المتحدة ركزوا جهودهم على جمع وعرض الفن الياباني والياباني بدلا من الأعمال الكورية ، مما أدى إلى عدد أقل من المتخصصين.. مضيفة : "في التسعينيات فقط بدأ الفن الكوري بالفعل في التواجد في صالات العرض في المتاحف الغربية ، موضحة أنه في عام 1992 أصبح متحف فيكتوريا وألبرت أول متحف في لندن يحتوي على معرض كوري مخصص.

وتتضمن المرحلة الأولى من المشروع مسح مجموعة المتحف البريطانى للفنون لتحديد الأعمال الأكثر احتياجًا للترميم .. على الرغم من أن قائمة صور الأبحاث لا تزال قيد العمل ، فقد حددت هيون عددًا من القطع المحتملة ، بما في ذلك حبر القرن 19 وألوان المناظر الطبيعية على الورق للفنان كيم يونغ وون .

وتابعت "في نهاية خمس سنوات ، ربما تعاملنا مع ثلاث لوحات فقط لأنها عملية طويلة جدًا". "ولكن الشيء المهم هو أن الأعمال ستحصل على الترميم والإصلاح الذى تحتاجه ، فضلًا عن الاهتمام العلمي الذي يستحقونه .

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق