مدفع رمضان التاريخي بأسوان صناعة ألمانية عام 1819.. استخدم في الحرب العالمية الثانية في العلمين.. وتعطل وأعيد تشغيله في 2017 ..صور

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
تشتهر أسوان بمدفع رمضان التاريخى والذى يعود للستينات شهد توقفا لمدة عامين عن العمل وتم إجراء أعمال صيانة شاملة له فى العام الماضى .

وعن حكاية هذا المدفع التاريخى يروى لنا مساعد شرطة شريف القط من إدارة قوات أمن أسوان والمسئول عن تشغيل المدفع بأنه ترجع صناعته إلى عام 1819 وهو صناعة ألمانية وتم استخدامه فى الحرب العالمية الثانية بمدينة العلمين بالإسكندرية .

وقال إنه عقب ذلك تم استخدامه فى المناسبات المختلفة حتى وصل لمدينة أسوان فى الستينيات ، وتم تشغيله حيث تم وضعه بجوار شرطة المسطحات بكورنيش النيل ، وتوقف عن العمل منذ عامين حتى كلف مدير الأمن بإجراء أعمال صيانة شاملة وإضفاء الشكل الجمالى عليه.

وأشار القط الى أنه يتم تشغيل المدفع من خلال وضع كميات من البارود به ويتم توصيله بأحجار بطارية ليعطى له شرارة كهربائية لينطلق منه صدى صوت عال يصل لمسافات طويلة .

ويعد المدفع تابع لإدارة الحماية المدنية بأسوان ويتم تشغيله من خلال أحد أفراد قوات الأمن الذى لديه خبره وحاصل على تدريبات مدفع متعددة للتعامل معه بشكل آمن حيث إنه سيتم تشغيل مدفع رمضان فى الشهر الكريم خلال أذان الإفطار وأيضًا فى السحور.

وأنه تم نقل المدفع إلى المدينة الصناعية لإجراء أعمال الصيانة الشاملة له حيث تمت إزالة كافة كميات الدهانات القديمة التى كانت موجودة عليه باستخدام أدوات إزالة خاصة وتم إجراء السنفرة اللازمة له ثم إعادة طلائه مرة أخرى باللونين الفضى والذهبى ، بجانب طلاء عجلات المدفع باللون الأسود ليعود له الشكل الجمالى على أكمل وجه ، وقد تم وضعه فى مكان مرتفع بمنطقة الطابية بمدينة أسوان حتى يتسنى سماع صوته لأكبر عدد ممكن من مواطنى المدينة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق