فيديوجراف| نيلي وشريهان وفطوطة.. فوازير زمان «كل ما تقدم تحلى»

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

"شهر يعلم شهر يكمل شهر يسلم شهر أما وصلنا لأجمل شهر" أدارت تلك الكلمات شريط الذكريات الخاص بشهر رمضان، المخبأ في عقله وعقل أبناء نفس الجيل لأكثر من 30 عامًا، تتر يليه تتر يليه استعراض لـ"نيلي" فمشهد لـ"شريهان" ونبرة صوت "فطوطة"، مثلث رمضاني احتكر فن الفوازير الرمضانية لسنين طويلة من دون أن يزحزحه محاولة جديدة من نجوم اليوم، لتبقى سر الصنعة وسر بقائها مع هؤلاء الثلاثة.

"حاجات ومحتاجات، ألف ليلة وليلة حول العالم، فاطيمة وحليمة وكريمة" عدد ليس بكبير من الفوازير كانت بطلتها الفنانة شريهان، تألقت فيهم وأبدعت حتى اقترن اسمها بهم وتركت بهم أثرًا لا يزول عند الجمهور، رغم مخاوفها التي اعترفت بها شريهان في البداية من فكرة الفوازير خلال لقاء تليفزيوني قديم عام 1993 "كلمة فوازير نفسها مرعبة وتخوف .. مسئوليتها صعبة جدًا ..ونتمنى إنها تعجب الناس"، صدق تمني شريهان وأعجب الناس بالفوازير وقتها ويتذكرها إلى وقتنا هذا كلما اقترب شهر رمضان.

"كنت أحط فوازير نيلي وفوازير سمير غانم وفوازيري وأقعد أدرس المتفرج حب إيه ومحبش إيه .. دراسة كاملة محتاج إيه فكر جديد إيه اللي يتقدم ..ايه اللي مخنوقين منه ومش عايزين يشوفه تاني.. عايزين يشوفوا ملابس حلوة وخطوة هايلة .. ديكور حلو .. مزيكا وغيره..أهم حاجة عندي إن المتفرج يكون مبسوط ويقعد يتفرج على الـ 30 حلقة" هكذا كسبت شريهان ود جماهيرها وجعلت فوازيرها لا تنسى.

لعبت الملابس والصوت دور كبير في أن تحتفظ ذاكرة المشاهدين بالشخصية الخيالية "فطوطة" التي قدمها سمير غانم في الفوازير، بذلة خضراء تكبر صاحبها بمقاسين وحذاء أصفر و"فيكونة" كبيرة تشبه الوسادة، فكانت الصدفة هي نقطة انطلاق "فطوطة" للتليفزيون عام 1982، نجحت الشخصية والفوازير إلى حد أدهش سمير غانم نفسه " كان المقصود في البداية إننا نعمل حاجة عن الرحالة ابن بطوطة ولكن اتجهنا لفطوطة.. ونجحت فطوطة نجاح غير متوقع وعلقت مع الناس لأنهم حبوه ".

لتتبقى من ذكريات رمضان التي لن تنسى شقاوة "نيلي" في سلسلة فوازيرها الرمضانية الطويلة "الخاطبة، عروستى، عالم ورق، أم العريف، صندوق الدنيا، زي النهاردة، الدنيا لعبة، صورة و30 فزورة، أنا وأنت فزورة"، لم يمس الفشل تلك السلسلة الطويلة من الفوازير ولكن كل هذا النجاح الذي لازمها لم يكن متوقع كما جاء على لسان نيلي " نجاح الفوازير واستمرارها ده كله مكنش متوقع، لكن الإخلاص بيخلي التوقع قريب أو النجاح قريب، وأنا من النوع اللي يعمل حاجة لازم تكون على أكمل وجه، معرفش اعمل حاجة نص نص".

"الخاطبة وعروستي" حلقتين من سلسلة فوازير نيلي حظيت بقدر واسع من الشهرة وعلقت في الأذهان حتى هذه اللحظات، لتفك نيلي سر تعلق الناس بهم حتى الآن "علقوا مع الناس عشان صلاح جاهين قدر يمزج بشكل رائع البساطة مع الواقعية وقرر أن تكون الفوازير سهلة للناس وعشان كده وصلت للجمهور وعلقت معاهم".

شهر يعلم شهر

فوازير الخاطبة

فوازير فطوطة

لقاء نيللي مع سمير غانم

- نيلي وشريهان وسمير غانم مثلث رمضاني احتكر فن الفوازير

- خلطة النجاح صعبة.. لكن كل واحد من الثلاثة كان له وجهة نظر

-نيللي:

الفوازير هي حياتي

أنا من النوع اللي يعمل حاجة لازم تكون على أكمل وجه

- شريهان: 

كلمة فوازير نفسها مرعبة و مسئوليتها صعبة جدًا 

كنت أحط فوازير نيلي و سمير غانم وفوازيري وأقعد أدرس المتفرج حب إيه ومحبش إيه

- سمير غانم:

كان المقصود في البداية إننا نعمل حاجة عن ابن بطوطة

فطوطة نجحت جدا وعلقت مع الناس لأنهم حبوه

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق