خطة «السناجل» للاحتفال بعيد الحب

التحرير الإخبـاري 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قبل اليوم الموعود الموافق 14 فبراير من كل عام والمعروف بـ"الفلانتين" أو عيد الحب، يلجأ البعض من "السناجل" إلى وضع خطة تحمل اسم ( الحصول على حبيب)، بهدف قضاء وقت رومانسي مثل باقي "الكبلز" فى هذا اليوم وتجنبا لشعور الوحدة، ومن مراحلها.

1- البحث بين الأصدقاء

قبل "الفلانتين" بعدة أيام،  يبحث "السنجل" بين قائمة الأصدقاء والمقربين على شخص تجتمع فيه ثلاث صفات، الأولى أن يكون "سنجل" مثله، الثانية لا يعرف كل شىء عنه خاصة ماضيه، الثالثة أن يكون شخصا عمليا، قادر على أخذ قرار التقارب والتعارف فى أيام، حتى يستطيع الارتباط به بسهولة وفى أقل مدة زمنية.

2- اختيار مواضيع للحديث

بعد اختيار الشخص، يلجأ الباحث عن الحب إلى طرق تساعده فى فتح حديث مع الشخص الذى وقع عليه الاختيار، وغالبا تكون مقطع موسيقى أو فيديو كوميدي، ثم يتطرق الحديث إلى سؤال عن الحالة النفسية والظروف الحياتية.

3- مشاركة تفاصيل اليوم

بقدر الإمكان، يحاول الباحث عن الحب أخذ خطوات سريعة، خلال أيام من الحديث عبر وسائل الاتصال (تليفون أو شات) حين يلمح عن مشاعره للطرف الآخر بكلمات (معجب برأيك.. سعيد بك.. إلخ)، إلى أن يستطيع اختراق تفاصيل يوم الطرف الآخر ومشاركته فيه.

صورة أرشيفية

4- تحديد موعد للقاء جماعي

بطريقة لطيفة يحاول الباحث عن الحب تحديد موعد مع الطرف الثاني الذى غالبا يقترح أن يكون هذا اللقاء جماعيا، أى يجمع كل الأصدقاء..وبالفعل يتم الموعد، والذي خلاله يكسر حاجز الكسوف ويبدأ الطرفان فى التقرب أكثر.. كل هذا فى أيام فقط.

5- موعد غرامي

غالبا يكون قبل عيد الحب بيوم واحد فقط، يبدأ بالحديث عن أى شىء ويتطرق إلى الإفصاح عن المشاعر والخطط المستقبلية التي ينويان تحقيقها سويا حال استمرار علاقتهما.. ومن هنا استطاع الباحث عن الحب تحقيق هدفه فى الحصول على شريك يوم "الفلانتين".

قد تكون النقاط السابقة غير مرضية بالنسبة لك وربما لا تنال إعجابك وتعتبرها أمرًا غير واقعي، لكنها فى الحقيقة حدثت مع كثيرين أفصحوا عنها على جروبات خاصة بـ"فيسبوك" ومنهم من استمرت علاقته التى بدأت هكذا بالزواج.


 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة كتاب التحرير الإخبـاري ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من التحرير الإخبـاري ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق