دراسة تنصح بعدم الزواج في عيد الحب

التحرير الإخبـاري 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

رغم أن عيد الحب (الفلانتاين)، قد يبدو اليوم الأكثر رومانسية في العام ويفضله الكثيرون للزواج فيه؛ فإن دراسة حديثة حذرت من أن العلاقات الزوجية التي تبدأ في هذا اليوم تنتهي بالطلاق.

ووجدت الدراسة التي أجريت بجامعة "ملبورن" الأسترالية، أن 37% من الأشخاص الذين يتزوجون في يوم الفلانتاين أكثر عرضة للانفصال، كما أن 45% من هؤلاء لا تزيد فترة زواجهم عن ثلاث سنوات، حسبما ذكر موقع "الديلي ميل" البريطاني.

وعن السبب في انفصال بعض المتزوجين في عيد الحب، الذي يوافق 14 فبراير من كل عام، كشفت الدراسة أن هؤلاء قرروا الزواج في الفلانتاين باندفاع وقضوا فترة قصيرة معًا قبل الزواج، وأجرى الباحثون دراستهم على 1.1 مليون زواج هولندي، فوجدوا أن 6% من المتزوجين يوم الفلانتاين فشلت علاقتهم في غضون ثلاث سنوات.

وقال الباحثون في الدراسة التي نشرت بمجلة "الاقتصاد السكاني"، إن المتزوجين يوم عيد الحب يعيشون معًا في الغالب لمدة تقل عن عام، وأضافوا أن الزواج في تاريخ خاص أو مناسبة معينة يزيد من الالتزامات ويؤدي لزواج أسرع، مما يزيد من مخاطر الانفصال لعدم قضاء فترة كافية في التعارف.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة كتاب التحرير الإخبـاري ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من التحرير الإخبـاري ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق