وزراء بريطانيون يبدأون حملة لمعرفة أسباب العنف الناجم عن تناول الكحوليات

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
ذكرت صحيفة "الإندبندنت" البريطانية أن وزراء بريطانيين سيبدأون حملة للتعرف على أسباب العنف الناجم عن الإفراط في تناول المشروبات الكحولية ، كجزء من استراتيجية جديدة تتبعها بريطانيا.

وقالت وزيرة الدولة في وزارة الداخلية البريطانية، فيكتوريا أتكينز، إن الأثر المدمر للإفراط في تناول الكحول يظهر في معظم الأحيان في الشوارع البريطانية ، إلا أنه يُحدث خسائر فادحة داخل المنازل أيضا.

وأضافت أتكينز أن الإفراط في شرب الكحول لا يعد عاملًا أساسيا للعنف داخل المنزل فحسب بل أيضًا في ممارسة العنف ضد الأطفال وارتكاب جرائم الاغتصاب، مؤكدةً أنه يجب اكتشاف ما يمكن القيام به لمساعدة الضحايا الأكثر عرضة للعنف.

وستبحث الخطة الجديدة كيفية إدارة نظام ترخيص المشروبات الكحولية على نحو أفضل، والذي أصبح ضعيفا في عهد توني بلير رئيس الوزراء البريطاني الأسبق.
وستأخذ الخطة في عين الاعتبار كيفية حماية الفئات المستضعفة إلى جانب مساعدة مدمني الخمر على الإقلاع عن شرب الكحول.

ووفقا للصحيفة، أظهرت إحصاءات رسمية أن الكحوليات لعبت دورًا في 40 بالمائة من جرائم العنف التي تم ارتكابها في 2016 و2017، إذ كان الجناة في حالة سكر في أكثر من نصف حوادث العنف المرتكبة.

غير أن أكثر من ثلث الجرائم التي ترتكب بسبب تناول الكحوليات تحدث في المنازل، مما أثار قلق وزراء بريطانيا من أن هذا الأمر يشكل عاملًا في الجرائم الخفية مثل العنف العائلي والاعتداء الجنسي والاغتصاب.

كما أشارت الصحيفة إلى أنه من المقرر تقديم تقرير بشأن الاستراتيجية البريطانية الجديدة نهاية العام الجاري.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق