دراسة صينية: الهدايا الرئاسية تلعب دورا فى تجديد مسار العلاقات الدولية

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
ألقت دراسة حديثة أجريت في جامعة "بكين" الضوء على خمس هدايا رئاسية ودبلوماسية مهمة قدمتها الصين لقادة رؤساء دول حول العالم على مر السنين بعضها كان باهظ الثمن، بل ولا يقدر بثمن، في حين كان البعض الآخر غير مكلف من الناحية النقدية، على الرغم من أن قيمتها الأدبية كانت أعلى بكثير.

وفى مقدمة هذه الهدايا، يأتى دب "الباندا"، رمز الصين، كأحد الهدايا المهمة التي تهديها الصين إلى زعماء ورؤساء البلدان الاخرى، ليتم استغلاله دبلوماسيا فى هذا الصدد ، حيث لعب حيوان الباندا دورا فى علاقات الصين الدولية فى الفترة من 1959 وحتى 1980.

ومن أشهر الأمثلة على الهدايا الدبلوماسية عندما عرضت الصين التبرع بحيواني "باندا" لزوجة الرئيس الأمريكى الأسبق "ريتشارد نيكسون" إبان زياتهما إلى الصين فى عام 1972، حيث كانت رمزا للعلاقات الدبلوماسية الثنائية بين الصين والولايات المتحدة، والتي شهدت فترات توتر وعداء بعد عام 1949.

كما اعتبرت الدراجة فى الصين قديما رمزا لبكين، حيث لقبت بكين فى السابق بـ"مملكة الدراجات"، وهو ما دفع القيادة الصينية إلى إهداء دراجة إلى الرئيس الأمريكى الأسبق "جورج .إتش.دبليو.بوش"، قبل أن يصبح رئيسا للولايات المتحدة فى عام 1989 ، وذلك عند تعيينه رئيسا لمكتب الإتصال الولايات المتحدة فى بكين، وخلال تلك الفترة ، كثيرا ما شوهد بوش و زوجته "باربرا" يركبون الدرجات حول المدينة فى عطلات نهاية الإسبوع، و قد اعتبرت معظم الدراجات مواد ثمينة كهدايا من قبل القيادة الصينية بين حقبتى الستينات و الثمانينات.

من ناحية أخرى، حصل الرئيس الأمريكى السابق باراك أوباما على هدية عبارة عن صورة فنية مطرزة بالحرير له ولعائلته كهدية من الرئيس الصينى السابق "جين تاو"، خلال زيارته الرسمية لبكين فى نوفمبر 2009، ونفذ اللوحة المطرزة امرأة تدعى "شين شو" من مقاطعة "جيانجسو" فى عام 1874، وكان التطريز بقيمة 20 ألف دولار أمريكي وفقا لوزارة الخارجية الأمريكية.

وقد لعبت الخمور الوطنية الصينية الفاخرة دورا هاما فى تاريخ الهدايا والعطايا الدبلوماسية، خاصة المنتجة من قبل شركة "كيويشوى مونتاى" المملوكة للدولة .. و يعتقد أن الزجاجات المعتقة كانت نادرة لدرجة أن سعر المجموعة الواحدة منها يقدر بنحو 1.25 مليون يوان (192 ألف دولار أمريكي) ، وفقا لتقرير نشرته صحيفة آبل ديلي في هونغ كونج مؤخرا .. وقد تم إهداء بعض زجاجات الخمر القديمة فى أواخر الستينات و أوائل السبعينات – بواقع 20 الف وان قيمة الزجاجة الواحدة، لكل من الرئيس الأمريكى الراحل "ريتشارد نيكسون" و زوجته و وزير الخارجية الأمريكى "هنرى كسنجر".

ولم تخل الهدايا والعطايا الدبلوماسية من نماذج الأدب والكتابات الأدبية المعبرة عن الثقافة الصينية ومن بينها القصائد أو الأمثال والتعبيرات الملهمة باعتبارها شكلا من أشكال الفن والثقافة الصينية ذات التاريخ الطويل.

وفى إبريل الماضى ، أهدي الرئيس الصينى للرئيس الأمريكى الحالى ، دونالد ترامب مخطوطا مكتوبا بخط اليد مدون به أهم الأمثال والحكم الصينية القديمة لأشهر الفلاسفة الصينيين ، وذلك خلال زيارته لنظيره الأمريكى فى مزرعته "مار لاجو" فى ويست بالم بيتش بولاية فلوريدا".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق