عمرها 50 مليون عام.. شجرة «هابيل وقابيل» معرضة للخطر بسبب حرب اليمن

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
أفادت صحيفة "إندبندنت" البريطانية بأن شجرة "هابيل وقابيل" النادرة والمعروفة أيضًا باسم "دم الأخوين"، والموجودة بجزيرة سوقطرة اليمنية منذ أكثر من 50 مليون عام، معرضة للخطر بسبب الحرب الدائرة في اليمن والتي اندلعت عام 2015.

وقالت الصحيفة البريطانية إن هذه الشجرة نمت في البداية بحوض البحر المتوسط بعد ذلك انتشرت في جزيرة سوقطرة لتحولها إلى محمية طبيعية، وهي إحدى أكثر الأشجار ندرة على كوكب الأرض، وهي أيضًا مهددة بالانقراض.

وأضافت أن اسم "دم الأخوين" يعود إلى الأسطورة التي تتناقلها الأجيال في اليمن والتي تحكي قصة أول قطرة دم وأول نزيف بين الأخوين قابيل وهابيل، وبحسب الأسطورة فقد كان قابيل وهابيل أول من سكن جزيرة سوقطرة، ولما وقعت أول جريمة قتل فى تاريخ البشرية بين الأخوين وسال الدم على الأرض نبتت شجرة دم الأخوين.

وأهم ما يميز هذه الشجرة هو لحائها الخارجي، فضلًا عن قيمتها الطبية، حيث يستخرج من لحائها نوع من الراتنج لونه قرمزى، ويستخدم في بعض العلاجات مثل الحروق والجروح وتشققات المعدة ووقف النزيف فى أى مكان بالجسم، إضافة إلى استعماله فى الصباغة وصناعة الورنيش.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق