منوعات / بوابة فيتو

لقطات مؤثرة لأم تحمل جثة طفلها الميت في كيس بلاستيك (صور)

تم رصد أم حزينة تحمل جثة ابنها الميت في كيس من البلاستيك على متن حافلة هذا الأسبوع؛ لأنها لم تستطع تحمل تكلفة أي وسيلة أخرى لنقله ودفنه في مسقط رأسها.

حسبما ذكر موقع مترو، شاهد الركاب الأم "سيلفيا رييس باتالا" البالغة من العمر 25 عامًا، تحمل جثة طفلها بعد لفه في كيس بلاستيكي على متن حافلة في مدينة مكسيكو، وعندما سئلت عن سبب ذلك، قالت إنها أرادت دفن طفلها في مدينتها التي تبعد 87 ميلا.

وأوضح الموقع أن الطفل وافته المنية بعد معاناة من مرض القلب، حيث أخذته والدته في رحلة إلى العاصمة لكنه مات خلال الزيارة؛ لذلك قررت مع صديقها السفر إلى مدينتهما في اليوم التالي حتى يتمكنا من دفنه.

وكشف أن موظفي الحافلة استدعوا الإسعاف بعد التشكيك في قصتها، ويتم التحقيق في سبب الوفاة، وطالب البعض مراعاة حالة السيدة الفقيرة، وإعطاءها فرصة نقل طفلها الصغير ودفنه في المكان الذي تريده.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة كتاب بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا