سجناء ولاية أمريكية يرفعون دعوى قضائية لمشاهدة أفلام ممنوعة

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
تحدى عشرات السجناء المحتجزين في سجون ولاية أيوا الأمريكية، قانون الولاية الذي يحظر عرض المواد الإباحية، قائلين إن "القيود غير دستورية"، وفق ما قال موقع "يو بي آي".

وسجل 58 نزيلا في منشأة إصلاحية بـ"فورت دودج" بالولاية، الشكوى، في دعوى قضائية فيدرالية.

وتدعو الشكوى، المؤلفة من 26 صفحة، إلى أن قوانين الدولة التي تحظر الصور الإباحية وقاعات القراءة الإباحية في السجون الحكومية؛ تنتهك القانون الفيدرالي.

ويتضمن قانون ولاية أيوا الجديد، الذي دخل حيز التنفيذ في 14 نوفمبر، حظرا على مجلات معينة، والتي كان قد سُمح بها منذ فترة طويلة في سجون الولاية.

ويقول جوهر القانون إن أموال الدولة لا يمكن استخدامها لتقديم أي مواد خارجة إلى النزيل.

وجرى تمرير القانون من قبل المجلس التشريعي في ولاية ايوا ووقع من قبل الحاكم كيم رينولدز كجزء من مشروع قانون ميزانية النظام القضائي.

وأيد المسؤولون في السجون، الحظر، قائلين إن عدد المعتدين جنسيا قد تزايد بشكل كبير منذ التسعينيات، ويعتقدون أن المواد الموجهة جنسيا لا ينبغي أن تكون موجودة بعد اليوم، لأن ماحدث كان فادحا.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق