في ذكرى ميلاد الشحرورة.. حكاية معجب أغلق التليفزيون عند رؤيتها لهذا السبب

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
تعرضت الشحرورة صباح لموقف محرج من إحدى معجبيها، وذلك عندما تم استضافتها في إحدى الندوات بفندق الميريديان في الثمانينات، وكان لقاء مفتوحا مع معجبيها يسألوها كما يودون من أسئلة.

ويسترجع "صدى البلد" هذا الموقف في ذكرى ميلاد الشحرورة الـ 91، الذي يوافق اليوم، حيث ولدت في 10 نوفمبر عام 1927، فكما ذكر في مجلة الموعد عام 1984، قال أحد المعجبين بـ صباح خلال الندوة "أسارع إلى غلق التليفزيون عندما تظهرين فيه ولكنني أحب الاستماع إلى أغنياتك عبر الراديو أو شريط الكاسيت"، لتتفاجأ صباح بهذه الجملة لكنها ردت عليه بكل هدوء.

فقالت صباح "ليه..انت مش بتحب تشوفني!"، فأجابها "لا بالعكس"، وأكمل لها موقف حدث مع زوجته قائلا: "في كل مرة تظهر فيها صباح في التليفزيون، فإن زوجتي يروق لها فساتينها، وتطالبني بشراء واحد مثلها"، ليطلب بعدها منها أمام الجميع "أرجو منك أن تتبرعي لي بعدد من فساتينك لأرضي بها زوجتي".

لم تتوقف صباح عن الضحك عندما سمعت طلبه، وقالت له: "إذا كان مقاسها هو نفس مقاسي، فأنا أرحب بتقديم عدة فساتين لها، وأدعوها لزيارتي في أي وقت لاختيار الفساتين التي تعجبها".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق