ساعة أبل الذكية تتمكن قريبا من فك شفرة اضطراب الشراهة فى تناول الطعام

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
يسعى فريق من الباحثين الأمريكيين إلى استخدام الساعة الذكية لشركة "أبل" وهاتفها الذكى لمتابعة اضطراب الإفراط فى تناول الطعام بين مرضاه.

ووفقا "لمركز التميز فى تناول الطعام" التابع لجامعة "نورث كارولينا"الأمريكية، فإذا كنت تبلغ من العمر 18 عاما، وتمتلك هاتف "أبل -5" الذكى أو الإصدارات الأحدث، ولديك تجربة حالية أو طيلة حياتك مع اضطراب الإفراط فى تناول الطعام (BED)، أو الشره العصبى فى تناول الطعام (BN)، يمكنك المشاركة فى مبادرة المركز التى أطلقها تحت عنوان "اضطراب مبادرة الشراهة الطعام" BEGIN Eating Genetics Initiative (BEGIN).

وأوضحت الجامعة، على موقعها على شبكة الإنترنت، أن الهدف من المبادرة هو فهم العوامل الوراثية التى قد تترافق مع اضطراب الإفراط فى تناول الطعام والشره العصبى من أجل تطوير علاجات أفضل لملايين الأشخاص الذين يعانون من هذه الأمراض.

ويعتزم الباحثون الاستعانة بقراءات وتسجيلات الهاتف الذكى لشركة "أبل" لتسجيل الحالة المزاجية للمشاركين وأنماط طعامهم وأهدافهم لمدة 30 يوما، كما سيطلب من المشاركين تقديم عينة من لعابهم والتركيبة البكتيرية فى الجسم.

وأوضحت الجامعة أنه بمجرد تسجيل المريض فى "مبادرة اضطراب الشراهة فى الطعام"، باستخدام هاتفه الخاص ال "آى فون "الذكى، سيقوم المسئولون عن المبادرة بإرسال صندوق عبر البريد السريع، يضم كل ما يحتاجه المريض للمشاركة فى الدراسة، وتأمل الجامعة فى تسجيل نحو 1.000 مشارك فى المبادرة.


وأشارت جامعة "نورث كارولينا"، فى سياق تقاريرها حول المبادرة، إلى أن كل مشارك سيحصل على ساعة "أبل" الذكية مجانا، ليتمكن الباحثون من مراقبة معدل ضربات القلب باستخدام مستشعر مدمج فى الساعة، وذلك على مدار شهر كامل، لمعرفة ما إذا كانت هناك طفرات جينية تحدث قبل حدوث نوبة الشراهة فى تناول الطعام.

وأوضح الباحثون أن الإصدار الرابع الجديد من ساعة "أبل" الذكية، المزمع إصداره قريبا فى الولايات المتحدة، سيمكن من أخذ قراءات لرسم القلب (ECG) مباشرة من المعصم باستخدام تطبيق رسم القلب الجديد (ECG )، الذى يستفيد من وجود أقطاب كهربائية مدمجة فى الجزء الرقمى إلى جانب مستشعر كهربائى لمعدل ضربات القلب فى البلورة الخلفية للساعة الذكية.

وبفضل التطبيق الجديد، يقوم المستخدمون بلمس جزء التاج الرقمى وبعد 30 ثانية، يحصلون على قراءة وتصنيف لإيقاع ضربات القلب، كما يمكن تشخيص ضربات القلب بغير الطبيعية أو غير منتظمة أو قراءة علامات لمعاناة الشخص من الرجفان الأذينى (AFIB) (عدم انتظام ضربات القلب)، وهى حالة قلبية يمكن أن تؤدى إلى مضاعفات صحية رئيسية.

وسيتم تخزين جميع التسجيلات والقراءات والتصنيفات المرتبطة بالأعراض المرضية وعرضها فى تطبيق الملفات (PDF) ليتمكن التطبيب المعالج من قراءتها على جهاز الكومبيوتر الخاص به وتحديد التشخيص والعلاج المناسب واللازم.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق