اعترافات صادمة لأول مرة: ألفيس بريسلي انتحر.. فيديو وصور

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
في اعتراف صادم، زعمت بريسيلا آن بيليو الزوجة السابقة لألفيس بريسلي أسطورة موسيقى الروك أند رول، أن أيقونة الموسيقى الأمريكية انتحر من مخدر تسبب له في أزمة قلبية.

وقدمت بريسلا، التي انفصلت عن بريسلي بعد أن أنجبت ابنته الوحيدة ليزا ماري، اعترافه قبيل العرض الأول للفيلم الوثائقي في دور العرض السينمائي تحت عنوان "ألفيس بريسلي: الباحث"، والذي يتناول روابط ملك الروك أند رول بمسقط رأسه في مدينة ممفيس بولاية تينيسي.

وتحدثت بريسيلا – 72 عاما- عن درجات إدمان زوجها السابق، الذي لقى مصرعه عن عمر يناهز 42 عاما في عام 1977، قائلة إنه "كان يعلم ما الذي يقوم به". 


تأتى اعترافات بريسيلا بعد شهور قليلة من الكشف عن ملاحظات كتبها ألفيس بخط يده عن الانتحار.

وتابعت أنها فشلت مع الأصدقاء في إقناعه عن العدول عن تعاطى المخدرات، لكن إرادته كانت قوية وتأثير المخدرات كان مهيمنا.


وأشارت إلى أن "الناس يتساءلون، إذن لماذا لم يفعل شخص ما أي شيء، حسنا، هذا ليس صحيحا".

وقالت بريسيلا: "الناس في دائرته المقربة حاولوا، لكن يجب أن تقول لألفيس ماذا يجب أن يفعل، لأنك لو فعلت ستخرج من هناك أسرع من قط مذعور، لقد حاول، لكن كان الأمر مستحيلا".

تزوج ألفيس وبريسيلا عام 1967، وبعدها بعام استقبلا ابنتهما ليزا ماري، ووقع الطلاق عام 1973، لكنها ظلت الوريث الوحيد لنجم الروك آند رول. وألقت بريسيلا باللوم على إدمان زوجها للمخدرات في قصر مدة خدمته بالجيش الأمريكي.

وعن بداية تعاطيه للمخدرات، قالت بريسيلا إنه بدأ الإدمان عندما خدم الجيش في ألمانيا، وكانوا يعطونهم حبوبا ليظلوا مستيقظين، لكنه دأب على تعاطيها".

وفي ديسمبر الماضي، تم الكشف عن رسائل متبادلة بين ألفيس ومتعهد حفلات يدعى جوي إيسبوسيتو، حيث كان ألفيس يعاني من الاكتئاب وقال: أنا مللت وتعبت من حياتي، وأريد استراحة طويلة".

واعترف أنه محرج من عدم قدرته على التوقف عن تعاطي المخدرات، وأنه لم يتعافَ من "فقد بريسيلا"، ووصف الطلاق بأنه "أكبر خطأ في حياته".

وقال ريك ستانلي، الأخ غير الشقيق لبريسلي لموقع "رادار أونلاين"، إن الرسائل التي تركها شقيقه، والتي تعود إحداها إلى يناير 1977 قبل 7 أشهر من وفاة ألفيس إشارة الى أنه كان يفكر في الانتحار.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق