قصة إيقاف برنامج آمال فهمي 10 سنوات بسبب مسئول كبير بالدولة

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
ممسكة بميركرفون التليفزيون تقدم المواهب من الشارع، وتلتقي بالفنان عبد الحليم حافظ ليغني لها "بحلم بيك" من فيلم حكاية حب، كان ذلك الظهور الأول لـ«آمال فهمي»، أشهر إذاعية ومقدمة البرنامج الأشهر "على الناصية" الذي حضر إليه أشهر الفنانين والسياسيين لتحاورهم سيدة الإذاعة.

ولدت آمال فهمي في 1926 وتخرجت في كلية الآداب قسم اللغة العربية، وعملت بالصحافة بعد تخرجها، لكنها لم تستمر في هذا المجال أكثر من عام، بسبب دراستها للغة العربية وصوتها المميز ومخارج الحروف السليمة وانتقلت إلى الإذاعة لتقدم برنامجها الأول حول العالم، كما يرجع الفضل لها في دخول الفوزاير للإذاعة بالتعاون مع الشاعر صلاح جاهين وقبله بيرم التونسي.

من بين القصص الشهيرة التي عرفت عن سيدة الإذاعة الأولى كان توقف برنامجها في الفترة من 1967 وحتى 1977 بعدما انتقدت أحد المسئولين بالدولة الذي أدخل الكهرباء إلى قريته، وتجاوز العديد من القرى الأخرى، وهو ما جعلها تنتقده بعدما أرسل لها عدد من المواطنين شكاوى بذلك.

وصلت شهرة آمال فهمي لمنافسة الرئيس الراحل جمال عبد الناصر ففى عام 1960 حصلت على لقب أفضل شخصية فى العام، مناصفة مع الرئيس جمال عبد الناصر، وفقًا لاستفتاء أجرته مجلة «المصور» عن أفضل الشخصيات في هذا العام، وتزوجت الإذاعية آمال فهمي من الإعلامي محمد علوان صاحب لقب «إمبراطور الإذاعة» ودامت هذه الزيجة 18 عامًا، لتنفصل عنه بعد ذلك دون الكشف عن أى تفاصيل أو الأسباب التي دفعتهما إلى اتخاذ هذا القرار.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق