مفاجأة غير متوقعة بشأن صورة ترامب والطفلة الباكية على التايم

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
كشف والد الطفلة الهندوراسية، التي ذاعت صورتها مؤخرا، وظهرت على غلاف مجلة "تايم" الأمريكية منتحبة أمام الرئيس دونالد ترامب، مفاجأة كبرى بتأكيده أنها لم تُنتزع من والدتها عند الحدود الأمريكية، وفق ما قالته صحف دولية.

وقال الأب دنيس فاليرا: "أصبحت ابنتي رمزا.. لفصل الأطفال (عن آبائهم) عند الحدود الأمريكية. ربما حركت مشاعر الرئيس ترامب".

لكن فاليرا أوضح أن الصغيرة، وأمها ساندرا سانشيز، احتجزتا معا في مدينة مكالين الحدودية في تكساس، حيث تقدمت الأم بطلب لجوء، ولم يفصلا بعد احتجازهما قرب الحدود.

وتوقع فاليرا أن زوجته غادرت مع الطفلة الصغيرة للولايات المتحدة، حيث يعيش أفراد من أسرتها بحثا عن فرص اقتصادية أفضل.

وأخذت صورة للطفلة في مركز احتجاز حدودي لتصبح واحدة من أشهر صور التغطية الإعلامية لتفريق العائلات على يد إدارة ترامب التي تفصل الأطفال عن ذويهم.

كما اكتسب الأمر بعدا آخر بعدما وضعتها مجلة "تايم" الشهيرة على غلافها في تصميم فني بمواجهة ترامب مع عبارة "مرحبا في أمريكا" في انتقاد كبير لسياسات ترامب.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق