دراسة دولية تحذر الرجال من ضغوط العمل

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
كشفت دراسة دولية حديثة عن أن ضغط العمل قد يؤدى إلى الوفاة المبكرة للرجال خصوصا المصابين بأمراض السكر والقلب.

واستمرت الدراسة العلمية المطولة نحو 14 عاما، حيث بحثت أكثر من 100 ألف شخص في فنلندا وفرنسا والسويد وبريطانيا، وتوفى منهم حوالي 4 آلاف شخص.

وتوصلت الدراسة إلى نتيجة مفادها أن الرجال المصابين بمرض السكر وأمراض القلب او الذين عانوا من السكتة الدماغية كانو أكثر عرضة للوفاة اذا كانوا يشغلون وظائف تتسب لهم بالضغط العصبي بنسبة 68%، خصوصا هؤلاء الذين يعملون في وظائف متطلبة ولا يمكنهم السيطرة على ضغط العمل.

وسلط الأطباء المشرفون على الدراسة، التي استمرت 14 عاما، الضوء على حجم الضغط الهائل في أماكن العمل، داعين الشركات إلى مساعدة الرجال المعرضين للتأثر بضغوط العامل إلى إعادة تشكيل وظائفهم عبر تقليل حجم العمل أو عرض التقاعد المبكر بناء على نصائح طبية.

وأشارت الدراسة إلى أن هناك اختلافًا في كمية إفراز هرمون الضغط العصبي بين الرجال والنساء أو الأعراض التي يصابون بها جراء هذه الضغوط.

وأضافت أن الضغط العصبي يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم وزيادة نسبة الإصابة بالسكتة القلبية والدماغية فضلًا عن تصلب الشرايين.

وتعتبر هذه الدراسة الأولى من نوعها التي تكشف عن تأثير الضغط العصبي في العمل على الأشخاص الذين تم تشخيصهم مسبقًا بأمراض القلب، بحسب ما أكده طبيب القلب أندرو ستيفيو.

وأوضحت الدراسة أن الرجال الذين يعانون من أمراض سابقة بالقلب، فأن الشعور الطاغي بالضغط في العمل يكون مضرا مثل التدخين، وأكثر خطورة من السمنة ونسبة مرتفعة من الكوليسترول، وعدم القيام بتمارين رياضة والإفراط في الشراب.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق