بعد أيام من وفاة أحد أبرز الإعلاميات بالتلفزيون المصري: وفاة الإذاعي الكبير “أحمد سعيد” منذ قليل والوطنية للإعلام تنعي الراحل بكلمات مؤثرة

نجوم مصرية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

لم تمر إلا أيام قليلة على وفاة أحد أبرز إعلاميات التلفزيون المصري الإعلامية الشهيرة سميحة أبو زيد والتي كانت تقدم أبرز برامج التلفزيون المصري مثل أيامنا الحلوه وصوت مصر وكانت تحاور الكاتب الراحل عبد الوهاب بشكل أسبوعي في “لحظة صدق”، وجاءت وفاتها إثر إصابتها بمرض خطير تم نقلها على إثره إلى أحد المستشفيات، ولكن وافاتها المنية، وتداول النشطاء خبر وفتها مطالبين بالدعاء لها، وكانت وفاتها في يوم 28 مايو الماضي.

واليوم ومنذ قليل رحل عن عالمنا الأستاذ الكبير والإذاعي أحمد سعيد، وذلك عن عمر يناهز 92 سنه، وتقدم رئيس الهيئة الوطنية للإعلام الأستاذ حسين زين بالعزاء لأسرة الفقيد سائلاً المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته وأن يلهم ذويه الصبر والسلوان، وتتقدم أسرة نجوم مصرية بالعزاء لذوي الراحل سائلين المولى تبارك أن يتقبله في الصالحين، وقال رئيس الوطنية للإعلام أن الإذاعي أحمد سعيد كان عطاءه مستمر ولم ينقطع في يوم من الأيام وكان من المهنيين الهادفين والذي ساهم بشكل كبير في تطوير العمل الإذاعي، وتتلمذه على يده أجيال تلو الأخرى.

أحد أبرز المحطات في حياة الراحل أحمد سعيد

ولد سعيد عام 1925 وتخرج من جامعة القاهرة وحصل على ليسانس الحقوق سنة 1946.
تم تعينه رئيساً ومذيعاً لحظة انطلاق برنامج صوت العرب.
وعمل مديراً بها منذ سنة 1953، وحتى 1967.
عمل بالعديد من المجلات مثل “روز اليوسف” وكذلك “آخر ساعة”، و”الكواكب”.
كان الراحل أحمد سعيد أحد الفدائيين في السويس والإسماعيلية وبور سعيد.
وقام بتسجل بعض العمليات وأذاعها بالراديو.
كان من أهم أعماله عام 66 مسرحية “الشبعانين” عام 1966.
وكان من أشهر برامجه بصوت العرب برنامج “أكاذيب تكشف حقائق”.

 

إقرأ أيضاً

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة نجوم مصرية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من نجوم مصرية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق