مستشار وكالة الفضاء الروسية: مشروع قانون لإنشاء أول وكالة فضاء مصرية

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
أكد الدكتور حسين الشافعى، مستشار وكالة الفضاء الروسية فى مصر، أن مشروع قانون إنشاء أول وكالة فضاء مصرية يعد خطوة هامة فى مجال غزو مصر لعلوم الفضاء من خلال اتباع النظم الحديثة، وبدأت صناعة تكنولوجيا الفضاء منذ عام 1999 عن طريق الكيوسات وهى "الأقمار المكعبة النانو" والتى تعد بديلًا للأقمار الصناعية وتكون مساحته عرضا وطولًا 10 سم وتكرر وحدة الأقمار المكعبة حسب الرغبة ومزودة بكاميرات مراقبة وأجهزة استشعار للقيام بوظيفة الأقمار الصناعية كاملة.

وقال "الشافعى"، فى تصريحات خاصة لـ "صدى البلد"، إن هناك موقعا لوكالة الفضاء المصرية فى منطقة التجمع الخامس على مساحة 50 فدانا، وجار العمل على إنشاء المقر وتكوين محتوياته وهى المبنى الرئيسى ومعرض ومتحف وأماكن للمحاضرات ومكان للأقمار الصناعية وتجميع أجزائها واختبارها قبل الإطلاق، بالإضافة إلى أماكن لتدريب الطلاب، مشيرا إلى أن تكنولوجيا الفضاء أصبحت إمكانياتها متاحة فى جميع الأسواق العالمية وأنها كانت حكرًا على مجموعة من الدول التى أنفقت الكثير فى اكتشافها.

وأوضح أن العلم بدأ بتلبية احتياجات صناعة الأقمار بتكنولوجيا ثابتة من خلال الأسواق المتاحة لإنشاء الصناعة وفق مواصفات قياسية، مؤكدا أن الدولة على أعتاب ثورة ضخمة لصناعة الأقمار الصناعية وصناعتها واقتنائها من دول الغرب من خلال الثورات العلمية القادمة ويصبح تكلفة القمر الصناعى الآن أقل من 10% من سعره الحالى ومدة صناعته لا تتجاوز شهرا بعد ما كانت تأخذ فترة 4 أعوام، وذلك بفضل التطور التكنولوجى الحالى.

وطالب "الشافعى" وزارة التعليم العالى ووزارة التربية والتعليم بتوفير الأقمار المكعبة فى مصر للبحث العلمى والتجربة والمعرفة والتوجه نحو تكنولوجيا جديدة فى علوم الفضاء.

وأضاف أن هناك جامعة فى أسيوط تعتبر أول كلية لعلوم الملاحة وتكنولوجيا الفضاء تحت قيادة الدكتورة ميرفت عوض، وتحتاج هذه الجامعة إلى استيعاب دارسين من الدول الأجنبية لتطوير التعليم والتكنولوجيا فى هذا المجال، ونأمل أن تتبنى وزارة التعليم العالى الأولوية فى إدخال مقررات حديثة وإرسال دارسين للخارج فى مجال علوم الفضاء.


يأتى ذلك بعد موافقة مجلس النواب على مشروع إنشاء وكالة فضاء مصرية وتكون لها الشخصية الاعتبارية وتتبع رئيس الجمهورية، وتتمتع بالاستقلال الفني والمالي والإداري، وتهدف الوكالة إلى استحداث نقل وتوطين وتطوير علوم وتكنولوجيا الفضاء وامتلاك القدرات الذاتية لبناء وإطلاق الأقمار الصناعية من الأراضي المصرية بما يخدم إستراتيجية الدولة بمجالات التنمية وتحقيق الأمن القومي.

وتضع الوكالة الاستراتيجية العامة للدولة بمجال علوم وتكنولوجيا الفضاء ووضع برنامج الفضاء الوطني والتصديق عليه من المجلس الأعلى للوكالة على المدى القريب والمتوسط والبعيد، ومتابعة تنفيذه والموافقة على مصادر التمويل والاستثمارات اللازمة لتنفيذ برنامج الفضاء الوطني في إطار الخطة العامة والموازنة العامة للدولة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق