ننشر تفاصيل اجتماع المعلمين لإنهاء الحراسة علي النقابة

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

عقد مجموعة كبيرة من المعلمين ندوة باحد الاحزاب الشهيرة، أمس، لمناقشة تطورات إنهاء الحراسة القضائية المفروضة علي نقابة المهن التعليمية منذ 4 سنوات وإجراء انتخابات جديدة.

تحدث فى الندوة محمد زهران نقيب المطرية السابق، صاحب أحكام تنفيذ الانتخابات، ونخبة من المعلمين المهتمين بالقضية.

وخلصت الندوة بحسب بيان حصلنا علي نسخة منه إلي توجيه التهنئة للرئيس عبد الفتاح السيسي - لتوليه رئاسة الجمهورية لفترة ثانية بدأت أمس السبت متمنين له التوفيق والسداد والنهوض بالوطن ، وإعادة مصر لدورها الريادي في المنطقة العربية ، واللحاق بركب التقدم على المستوى الدولي ، والمحافظة على سلامة وأمن الوطن ، راجين منه أن يُولي المعلمين رعاية خاصة لأنهم الأقل دخلًا في الدولة – طبقًا لتقرير الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء ، مطالبينه بالتدخل المباشر لتمكين المعلمين من تنفيذ الحكم القضائي النهائي البات رقم : 1431 مستأنف مستعجل القاهرة الصادر في : 22 / 2 / 2017 تأصيلًا لدولة القانون.

وتقديم الشكر والعرفان للحزب الذي استضاف الندوة ولرئيسه وجميع قياداته وكوادره لتضامنهم مع المعلمين في حقهم في استلام نقابتهم وإنهاء الحراسة القضائية عن النقابة وإجراء انتخابات مطالبين أعضاء البرلمان من الحزب بتبني مطالب المعلمين المشروعة ، بتعديل أوضاعهم المالية ، ورفع ميزانية التعليم بما يتفق مع مواد الدستور، ومنح مُهلة لمأمور قسم شرطة قصر النيل حتى الأسبوع الأخير من شهر يونيو الجاري والإنتهاء من الدراسة الأمنية لتنفيذ الحكم المستأنف رقم : 1431 لسنة 2016 الصادر يوم الأربعاء الموافق : 22 / 2 / 2017 ، لافتين إلي أنه في حالة عدم تنفيذ الحكم خلال المهلة المحددة، سيعلنون عن الإجراءات القانونية والتصعيدية اللازمة لتنفيذ الحكم واستلام النقابة.

وأيضا منح مُهلة لوزير التربية والتعليم والتعليم الفني حتى نهاية الأسبوع الجاري لوقف التعامل نهائيًا مع لجنة تسيير الأعمال بالنقابة العامة لانعدام الصفة خاصة أنه تم إعلام الوزير بالأحكام القضائية الخاصة بعزل الحارس القضائي واستبعاد لجنة تسيير الأعمال المُعينة من الحارس القضائي المعزول لافتين إلي أن الوزير لم يرد على المذكرة المقدمة له بهذا الخصوص برقم : 1619 بتاريخ : 7 / 3 / 2018.

كما خلصت الندوة إلي الرفض التام لوجود أي عضو من أعضاء لجنة تسيير الأعمال بالنقابة العامة ممن عملوا مع الحارس القضائي المعزول – علي فهمي علي شرف ، لأنهم شركاء معه فيما أصبحت عليه النقابة من أوضاع متردية ومطالبة رئيس مجلس الوزراء إلغاء قرار تثبيت مرتبات المعلمين على أساسي : 2014 ؛ الذي أضر بالمعلمين ماليًا خاصة أن المرتبات على أساسي : 2014 والخصومات على أساسي : 2018 !!!.

كما طالبوا وزير التربية والتعليم بالاستجابة لمطلب جموع المعلمين بضرورة عرض خطة تطوير التعليم المقترحة من الوزارة عليهم ، ومناقشتهم في محاورها ، وإجراء حوار معهم حول عناصر التطوير المطروحة من الوزارة ، والاستجابة لآرائهم البناءة في هذا المجال لأنهم أساس العملية التعليمية ، وهم من سينفذون خطة التطوير ، ويجب أن يكون الحوار مع المعلمين قبل بدأ التدريبات الخاصة بالمناهج الجديدة ، وقبل طبع الكتب.

وطالبوا بتشكيل غرفة عمليات من المعلمين المشاركين في الاجتماع للتواصل مع الزملاء المعلمين بلجان الامتحانات والتصحيح للثانوية العامة ، وإعلان بيان يومي عن سير الامتحانات والمشاكل والعقبات التي تواجه الزملاء المعلمين يوميًا ، والتواصل مع وزارة التربية والتعليم ووزارة التنمية المحلية لحل هذه المشاكل وتلك العقبات ، ويتم إعلان أسماء الزملاء - فريق غرفة العمليات المُشَكلة – وأرقام التليفونات ونشرها على وسائل التواصل الاجتماعي ، حتى يستطيع الزملاء المعلمون - الملاحظون والمراقبون ورؤساء اللجان ، والمصححون التواصل مع فريق العمل.

واتفقوا على عقد اجتماع لجموع المعلمين في الأسبوع الأول من يوليو للوقوف على ما تم تحقيقه من المطالب المدرجة في هذا البيان ، والنظر فيما سيتم تحديده من آليات للتصعيد بحسب مدى الاستجابة للمطالب الواردة في هذا البيان.

ونشر وزارة التربية والتعليم القرار الوزاري رقم : 31 الصادر من وزير التربية والتعليم في : 30 / 4 / 2018 والخاص بتعديل لائحة قانون نقابة المهن التعليمية : 79 لسنة 1969 ، لأن تعديل اللائحة يخص جموع المعلمين على مستوى الجمهورية ، ومن الواجب على الوزارة احترامًا للقانون أن ترسل القرار الوزاري للإدارات التعليمية، لاخطار المعلمين في مدارسهم بالمواد التي تم تعديلها في اللائحة، يتم إخطار رئاسة الجمهورية بما ورد في البيان وكذلك رئاسة مجلس الوزراء ووزارة التربية والتعليم ووزارة الداخلية ووزارة التنمية المحلية وما يراه المجتمعون من جهات معنية بصورة من هذا البيان.

يذكر أن اللجنة المكلفة بإدارة شئون النقابة برئاسة خلف الزناتي ترفض الإعتراف بالدعوات لإنهاء الحراسة وتؤكد أن ورائها مجموعة مدعومة من قبل جماعة الإخوان.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

0 تعليق