سياسي ليبي: عملية "درنة" تؤمن حدود مصر من إرهاب قطر وتركيا

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
قال خالد الترجمان، رئيس مجموعة العمل الوطني بليبيا، إن العملية العسكرية التى انطلقت بمدينة درنة الليبية لتحرير شرق ليبيا بالكامل من الأوكار الإرهابية وتأمين الحدود الغربية من جهة مصر من العناصر الإرهابية الفارة إليها، تعد انتصارا مزدوجا لمصر وليبيا.

وأضاف "الترجمان"، فى تصريحات خاصة لـ"صدى البلد"، أن مدينة درنة أصبحت تحت سيطرة القوات المسلحة الليبية بالكامل بعدما نجحت القوات الخاصة فى تأمين الطرق المؤدية للصحراء والبحر وعدم ترك أي ممر مفتوح أمام دخول أو خروج عناصر إرهابية وقطع كل الإمدادات التى تصل إليها من تركيا وقطر، منوهًا بأن بعد أيام قليلة من اليوم سيتم تطهيرها من الإرهابيين خصوصًا بعد شن هجوم شامل فجر اليوم على المناطق المحاصرة بدرنة ولاختراقها.

ولفت إلى أن القوات المسلحة الليبية نجحت فى إحكام السيطرة بالكامل على المنافذ الحدودية سواء بالجنوب أو الشرق او الغرب وقطع الاتصال بين الإمدادات التركية والقطرية عن الإرهابيين فى ليبيا، مشيرًا إلى أن الإمدادات من هذه الدول كانت تأتى فى جوف الليل عبر الجرافات من مؤن وذخائر وأسلحة وأموال يتم تغذية العناصر الإرهابية بها وتدريبهم والزج بهم للحدود المصرية وصولًا للواحات وسيناء.

وأشار إلى أن درنة تمثل موقعا استراتيجيا للإرهابيين حيث كانوا يقومون بتدريب العناصر الإرهابية أمثال عشماوي وسرور والدفع بها لحدود مصر لتنفيذ هجمات مثلما حدث فى الواحات وسيناء ومع جهود القوات المسلحة الليبية تمكنت من إلقاء القبض على سرور، موضحا أن هناك عدد كبير من الشباب المتورطين قاموا بتسليم أنفسهم للقوات المسلحة.

وكان العميد أحمد المسماري، المتحدث باسم الجيش الليبي، كشف عن تفاصيل دعم قطر وتركيا الجماعات الإرهابية في ليبيا، موضحا أن الجيش استطاع قطع إمدادات الإرهابيين، والاستيلاء على كميات كبيرة من أسلحتهم، خلال عملية تحرير مدينة درنة.

وأكد أن العملية العسكرية تتم بشكل جيد، وتم تحرير 480 كم مربع من درنة، فضلا عن تكبيد الإرهابيين خسائر كبيرة والاستيلاء على كميات ضخمة من سلاحهم وقطع إمداداتهم، مستدركا أن الألغام والمفخخات هي أبرز ما يعرقل عمليات استعادة المدينة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق