التضامن تشارك في المؤتمر الدولي لعدالة الأحداث في باريس..صور

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
شاركت وزارة التضامن الاجتماعي في أعمال "المؤتمر الدولي لعدالة الأحداث" الذي عقد بمقر اليونسكو بالعاصمة الفرنسية باريس خلال الفترة من ٢٨-٣٠ مايو الجاري وذلك في اطار جهود مواجهة انتشار العنف والتطرف لدي الأطفال والمراهقين حيث مثلت الوزارة سمية الالفي رئيس الادارة المركزية للرعاية الاجتماعية.

شارك في أعمال المؤتمر أكثر من ٩٠٠ متخصص من جميع دول العالم بهدف تعزيز آليات عدالة الأطفال في نزاع مع القانون وبحث سبل استخدام الأطفال في الإرهاب والعنف خاصة من جانب الجماعات المتطرفة .

وتركزت أعمال المؤتمر خلال الأيام الثلاثة على ضرورة التصدي للاستخدام غير الآمن للإنترنت في تجنيد واستغلال الأطفال في أعمال العنف فيما أطلق عليه " الوجه المظلم للإنترنت " وقد أكدت تجارب الدول المشاركة علي ان المدخل الاساسي لتلك المواجهة يجب أن يرتكز علي زيادة وعي الأطفال والشباب بتلك المخاطر لحمايتهم من الوقوع ضحايا لها، مع الاهتمام بضرورة تعاون كافة الدول لتقليل عدد الأطفال الواقعين في دائرة التطرف خاصة وأن هذه الظاهرة لم تعد مقصورة علي منطقة جغرافية محددة او ثقافة او دين بعينه.

كما ناقش المؤتمر خلال جلساته سبل مواجهة العنف والتطرف لدي الأطفال والشباب والتي تحتاج إلي خلق فرص لوجود أفق مستقبلي لهم مع وضع أهداف جديدة ومعني لحياتهم وآليات لمكافحة البطالة بالاضافة الى تفعيل منظومة حقوق الإنسان و دور الإعلام في اعلاء القيم الإنسانية والتسامح وتزويدهم بالمعارف ليكونوا أكثر قدرة علي التصدي لمحاولات التلاعب بهم علي الانترنت
فيما يتصل بالمعاملة الجنائية للأطفال فقد استعرضت الالفي نظام الحماية الجنائية للأطفال في مصر الذي يرتكز علي مبدأ حقوق الطفل،والعمل على تطوير منظومة الرعاية اللاحقة الطفل بعد عودته الى الأسرة والمجتمع من خلال رصد مشاكل الأسرة ودعم الطفل والاسرة معا.

وقد أكدت المناقشات خلال المؤتمر،ضرورة تحسين ظروف احتجاز الأطفال والفصل التام بينهم وبين البالغين؛وأن تتم دراسة الحالات بصورة فردية والتركيز في التدخلات علي جانب التأهيل الاجتماعي من منطلق صديق للطفل ،ووضع إطار شامل للوقاية يحدد المسؤوليات ويضمن منع مزيد من التطرق والعنف.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق