فيديو.. حفتر يطالب الجيش الليبى بحسم معركة درنة ويؤكد ضرورة حماية المدنيين

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

وجه القائد العام للقوات المسلحة الليبية المشير خليفة حفتر كلمة إلى أهالي درنة، وقوات الجيش الليبى المتمركزة على تخومها، مطالبا قوات الجيش بدخول الجيش لمدينة درنة، مؤكدا أن ليبيا تمر بساعة مفصلية وحاسمة فى حربها ضد الإرهاب.

 

 

وأكد حفتر، فى كلمة له فجر اليوم أن التحرك العسكرى فى درنة جاء لاجتثاث وسحق الإرهابيين عقب رفضهم كل المساعى السلمية لتجنب المواجهة المسلحة؛ وأصروا على فصل درنة عن جسد الوطن الواحد، موضحا أنه أصبح على مقربة من يوم إعلان تطهير البلاد من آخر معقل للإرهاب فى أرض ليبيا الطاهرة، مضيفا: "بعد أربع سنوات من الكفاح المقدس ضد الخوارج، أصبحنا على مقربة من تحرير درنة".

 

وتابع :"أيها المقاتلون الشجعان فى محاور مدينة درنة، لم يترك لنا الإرهاب خيارا سوى قتاله"، مؤكدا أنه لا يوجد خيار إلا النصر "كما تعودنا دوما منكم، ليس أمامنا إلا أن نختار العزة والكرامة أو الذلة والمهانة".

 

وأكد حفتر أن أهالى درنة طال انتظارهم لدخول الجيش وأضاف بالقول "هذه درنة العزيزة أمامكم، تستعد بقدومكم لاستعادة الروح واستنشاق عبير الحرية والتمتع بالعودة لحضن الوطن والانصهار فيه".

 

وقدم حفتر توجيهات للجيش الليبى عند دخول درنة "أهلها مدنيون مسالمون، وهم أهلكم، إلا من انحاز منهم لنصرة الباطل وحمل السلاح تحت راية الإرهاب"، مضيفا "احرصوا على حماية أهلكم في درنة؛ وتجنبوا إلحاق أي ضرر بهم؛ أو بممتلكاتهم؛ أو بأي مرفق من مرافق المدينة، إلا حيث يختبئ ويتحصّن الإرهابيون”.

 

وتابع :”لا تهنوا في وجه العدو، واحذروا الكمائن والخديعة في الحرب، وعاملوا بالحسنى كل من يعلن تسليم نفسه لكم؛ أو يقع أسيراً في أيديكم، وصوّبوا نيران بنادقكم ومدافعكم نحو زمر الإرهاب دون سواهم حتى يكتب الله لكم النصر".

 

وأكد القائد العام للجيش الليبى أن المواجهات العسكرية مع جماعات الظلام والتكفير تأتي بعد رفضهم كافة الحلول السلمية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق