"الزراعة": رفع إحداثيات 29ألف مزرعة دواجن.. وخريطة لمواجهة الأمراض الوبائية

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تواصل وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى، من خلال مديريات  للطب البيطرى التابعة للهيئة العامة للخدمات البيطرية، اتخاذ  جميع إجراءاتها الاحترازية لمواجهة الأمراض الوبائية وخاصة إنفلونزا الطيور ووضع قاعدة بيانات لمزراع الدواجن لاحتواء أى من الأمراض، وذلك فى إطار الحفاظ على الثروة الداجنة، وتنفيذ مخطط الدولة فى تطوير صناعة الدواجن وزيادة الانتاج.

 

قالت الدكتور منى محرز نائب وزير الزراعة لشئون الثروة الحيوانية والداجنة والسمكية، فى تصريحات لـ"اليوم السابع "، إنه تم الانتها ء من رفع إحداثيات 29 ألف مزرعة دواجن بعدد من المحافظات، لوضع رؤية شاملة، وإنشاء قاعدة بيانات، وخريطة إلكترونية، بالتعاون مع وزارة التخطيط، لوضع السياسات الجادة لاحتواء أى من الأمراض الوبائية، وخاصة إنفلونزا الطيور، موضحة أن الخدمات البيطرية عن طريق الإدارة المركزية للطب الوقائى تتخذ جميع إجراءتها الاحترازية لمواجهة أى من الأمراض الوبائية التى تهدد الثروة الداجنة فى مصر.

 

 فيما كشف تقرير لوزارة الزراعة، أن رفع إحداثيات أو إجراء مسح شامل للمزراع الصغيرة والمنتجة هدفه توفير قاعدة معلومات سليمة عن صناعة الدواجن بالكامل سواء مزراع أو مصانع أعلاف أو مجازر أو معامل تفريخ، بالإضافة إلى إجراء تأهيل 9 شركات كبرى للدواجن لتصدير منتجاتها بعد تحقيق الاكتفاء الذاتى فى السوق المحلى من خلال التوسع فى المشروعات الداجنة، وتطبيق جميع الاشتراطات وخلوها من أنفلونزا الطيور، وانضمامها إلى برنامج إعداد وتأهيل مزارع الدواجن كمناطق خالية من المرض باتباع الاشتراطات والضوابط التى تتوافق مع المنظمة العالمية للصحة الحيوانية"OIE"، مما يؤهل هذه المنشآت للعودة للتصدير.

 

وقال تقرير وزارة الزراعة، إن موافقة الهيئة العامة للخدمات البيطرية على منح أى رخصة التصدير لهذه الشركات التى يتم تأهليها يأتى بعد تطبيق شروط وإجراءات الأمان الحيوى كاملة، وهى شروط المنظمة العالمية لصحة الحيوان، واجتياز الشركات للاختبارات بنجاح، موضحا أنها تستهدف استعادة دور مصر فى التصدير والتجارة الخارجية، والمحافظة على مصادر الدخل والاستثمارات وتأمين سلامة الغذاء.

 

وأكد تقرير الخدمات البيطرية، أن برنامج تسجيل المنشآت الداجنة يطبق أفضل معايير الأمان الحيوى والبعد الوقائى المعتمد من المنظمة العالمية للصحة الحيوانية "OIE" فى باريس ويطبق فى الدول التى لم تتمكن من استئصال المرض بصورة كاملة منها، بهدف مساندتها ودعمها، ويهدف إلى اعتماد منشآتها الداجنة كل حالة على حدهة، وتقييم إجراءاتها الوقائية ومدى نجاحها فى استئصال المرض بها، وحقق نجاحا كبيرا فى جميع دول العالم التى طبقت بها هذه المنظومة.

 

وأكد التقرير، أن مدة البرنامج المتبع لمزارع الدواجن الخالية من المرض والتى يتم السماح لها بتصدير منتجاتها، هى عام كامل يتم خلاله أخذ عينات من المنشأة كل 21 يوما وتحليلها بمعرفة أجهزة الهيئة والمعمل المرجعى للرقابة البيطرية على الإنتاج الداجنى، ومعهد بحوث صحة الحيوان من خلال بروتوكول تعاون مشترك بين هذه الجهات العلمية والمنشأة الداجنة، لافتا إلى أنه فى حالة سلبية العينات وخلوها من مرض أنفلونزا الطيور فإن المنشأة ستحصل على الشهادة المعتمدة دوليا من الهيئة ويسمح لها بتصدير إنتاجها فورا.

 

وناشدت وزارة الزراعة، جميع مزارع الدواجن بالانضمام إلى قافلة المزارع الخالية من أنفلونزا الطيور باتباع الاشتراطات والضوابط التى حددتها المنظمات الدولية، بزيادة حجم الإنتاج وتصدير الدواجن للخارج، موضحة أن المنشآت الداجنة المستوفاة جميع الشروط يتم إعلان مزارعها خالية من أنفلونزا الطيور، طبقا لبرنامج اعتماد المنشآت الخالية، المتوافق مع شروط المنظمة العالمية للصحة الحيوانية، واستعدادا لاعتماد المزرعة دوليا والسماح لها بتصدير منتجاتها من البيض المخصب للخارج، وإعطاء شهادة من "الهيئة" بالسماح لها بتصدير الدواجن ضمن مشروع المناطق الخالية من أنفلونزا الطيور بعد تطبيقها، شروط الأمان الحيوى.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق