وزير البيئة: الشباب هم الاحتياطي الاستراتيجي الحقيقي للدولة.. صور

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
أكد الدكتور خالد فهمي وزير البيئة، أن الشباب هم الاحتياطي الاستراتيجي الحقيقي للدولة، فلابد من الاستفادة من طاقاتهم وإبداعاتهم في خدمة المجتمع وإيجاد حلول غير تقليدية لمشكلاته، واستغلال الموارد بطريقة مستدامة والحفاظ عليها للأجيال القادمة.

جاء ذلك خلال اللقاء المفتوح الذي عقده الدكتور خالد فهمي وزير البيئة مع طلاب وأساتذة جامعة أكتوبر للعلوم الحديثة والآداب.

وأعرب "فهمي"، خلال حديثه عن شكره وامتنانه للعاملين بوزارة البيئة وخاصة الشباب الذين نجحوا في السيطرة على ظاهرة السحابة السوداء على مدار السنوات الثلاث الماضية، من خلال تعبئة جهودهم وتوظيف الموارد المتاحة بشكل مناسب، وايضا شباب الوزارة ممن يعملون على تفعيل ملف ادارة المخلفات، مؤكدا أن المواطنين سيشعرون بتحسن ملحوظ خلال الأشهر الستة القادمة.

كما تحدث الوزير إلى الطلاب عن استضافة مصر لمؤتمر الأطراف لاتفاقية التنوع البيولوجي بشرم الشيخ في نوفمبر المقبل، وأهمية هذا الحدث على المستويين المحلي والدولي، مؤكدا أنه تم التنسيق مع وزارة الشباب والرياضة لقيام الشباب بالمشاركة في تنظيم المؤتمر سواء في التحضير للأحداث الرسمية والجانبية للمؤتمر، وعلميا أيضا.

ودعا الطلاب والأساتذة للإطلاع على تقرير حالة البيئة الأخير والذي تم إعداده بالتعاون مع مركز البيئة والتنمية للاقليم العربي وأوروبا (سيداري)، ويضم توصيفا للمشكلات البيئية بمصر والإجراءات التي تتم لحلها لمواجهتها، مشيرا إلى أن هذا التقرير سيساعد الطلاب على التعرف على تلك المشكلات والعمل على ايجاد حلول لها.

وتفقد خلال زيارته معرضا أقامه الطلاب لعرض نماذج من مشروعاتهم البيئية، واستمع لعرض مفصل من الطلاب عن طبيعة تلك المشروعات ناقشهم حول آليات تنفيذ تلك المشروعات والعائد البيئي والاقتصادي لها، مشيدا بمستوى مشروعات وابتكارات الطلاب والتي تعكس مدى ارتفاع وعي طلاب الجامعة بالمشكلات المجتمعية حولهم وخاصة مشكلات البيئة، والمستوى الأكاديمي المتميز المتوفر مما اتاح لهم البحث عن حلول لتلك المشكلات وتجسيدها في مشروعات واقعية، وبحلول خارج الصندوق، ورحب بالتعاون مع الجامعة لتنفيذ المشروعات المناسبة بعد إجراء دراسات الجدوى الخاصة بها.

وتم خلال الزيارة الاتفاق على تشكيل فرق عمل بين المسئولين بجهاز شئون البيئة والطلاب لبحث ودراسة إمكانية الاستفادة من مشروعاتهم وابتكاراتهم في عدد من المجالات كصيانة أداء شبكة الرصد اللحظي لتلوث الهواء والمياه، ومعالجة المياه وانتاج الوقود من مخلفات صناعة قصب السكر، وتدوير المخلفات ، وتصميم الحملات الاعلامية، وتطوير المحميات الطبيعية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق