اخبار مصر اليوم / المصرى اليوم

قائد القوات البحرية يستعرض نجاحات المكتب الهيدروجرافي الوطني

قال الفريق أحمد خالد، قائد القوات البحرية المصرية، إن شعبة المساحة البحرية متمثلا في المكتب الهيدروجرافي الوطني، حققت تقدمًا كبيرًا في خطط التطوير، بإنتاج خرائط مصرية دقيقة ومتناسقة وذات اعتمادية ودقة عالية، تحت مظلة (منظمة الهيدروجرافيا الدولية IHO)«.

وأضاف «خالد» خلال كلمته بالمؤتمر الـ17 للجنة الهيدروجرافية لدول شمال المحيط الهندي، والذي حضره وزير النقل الدكتور هشام عرفات، وعدد من قادة بحريات العالم، أن المؤتمرات الهيدروجرافية مهمة جدا، لتطوير التفاعل والاتصال بين المجتمع الهيدروجرافي، كما أنها تتيح الفرصة للنقاش والتفاعل واللقاء وجها لوجه، بدلا من التواصل عبر البريد الإلكتروني أو الهاتف.

ورحب قائد القوات بقادة القوات الجوية للدول المشاركة، قائلا: «أنقل لكم تحيات السيد الفريق أول صدقي صبحي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي وتحيات السيد الفريق محمود حجازي، رئيس أركان حرب القوات المسلحة».

وقال قائد البحرية: «هذه فرصة جيدة لنرى ونتعلم الجديد من أحدث المعدات والبرامج، ونشاهد عروضا تقديمية عن أحدث الأساليب العلمية ومدى التقدم في المجال والاستفادة من الخبرات المكتسبة».

وتحدث خالد، عن شعبة المساحة البحرية، قائلا: «تأسست شعبة المساحة البحرية المصرية عام 1920، وتعتبر من أقدم المكاتب الهيدروجرافية في المنطقة، وأُنشئت في الأصل بغرض دعم الأسطول البحري المصري تابعا للتسلسل القيادي للقوات البحرية المصرية، وتطورت شعبة المساحة البحرية المصرية بشكل ملحوظ عبر السنين، لتصبح أحد أكبر المشاركين ذوي الدور الرائد في مجال الهيدروجرافيا، وتقدم الخدمات الهيدروجرافية للقطاعين العسكري والمدني».

وتابع: «نحن نؤمن وبقوة أن بناء قدرة قوية لشعبة المساحة البحرية المصرية، جزء مهم من خطة تحول القوات البحرية المصرية إلى بناء قدرات قوات بحرية تعمل في المياه العميقة Blue Water Navy».

واستكمل قائد القوات البحرية: «وللمساهمة في الحفاظ على سلامة الملاحة البحرية وكجزء من خطة الطموحة لتنمية محور قناة السويس، أنتجت شعبة المساحة البحرية خرائط إلكترونية وخرائط ورقية لخدمة حركة السفن التجارية العالمية المبحرة في الخطوط الملاحية لقناة السويس».

وأكد أنه «تم بذل الجهد في تخطيط وتنفيذ وتحديد أولويات أعمال المسح الهيدروجرافي للمياه المصرية، ونجحت تلك الجهود في تغطية الموانئ المصرية وطرق الاقتراب لها، والواقعة على طول الساحل المصري في البحرين المتوسط والأحمر بخرائط إلكترونية ذات اعتمادية».

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة كتاب المصرى اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصرى اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا