دراسة علمية: النظام الغذائى النباتى يمنع الإصابة بمرض السكر

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أكدت دراسة حديثة هامة نشرتها صحيفة "ديلى ميل"، أن اتباع نظام غذائى نباتى يمكن أن يعزز حساسية الجسم للإنسولين فى الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن، ووجد العلماء أيضا أنه يمكن أن يحسن من وظيفة خلايا بيتا لإفراز الإنسولين.

وقالت الدراسة، إن تناول الأطعمة النباتية فى الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن من شأنه أن يمنع الإصابة بالنوع الثانى من السكر.  

وأضاف التقرير،  أن فوائد النظام الغذائى والذى  يتألف من الفواكه، والخضروات ،والبقوليات، يساعد فى التخلص من سمنة البطن "الكرش" ويساعد فى فقدان الوزن.

وقالت الدكتورة هنا كاهليوفا، رئيسة البحث الذى أجرى على أشخاص لا يعانون من مرض السكرى، إن الدراسة اثبتت أن لها آثار هامة على الوقاية من مرض السكرى.

ولحسن الحظ، أن هذه الدراسة أكدت أن الغذاء هو حقا دواء أيضا ، وأن اتباع نظام غذائي صحى قائم على النباتات يمكن أن يؤدى إلى الوقاية من مرض السكر، موضحة أن مرض السكرى من النوع الثانى هو القاتل الخفى، والذى يمكن أن يؤدى إلى قصور القلب، والعمى، وأمراض الكلى، وبتر الأقدام.

وأضاف التقرير،  أن سبب حدوث مرض السكر هو زيادة الجلوكوز فى الدم، لأن الجسم فقد القدرة على تحويله إلى طاقة، ومع تقدم الحالة غالبا ما يحتاج  مرضى السكر إلى اتباع نظام غذائى صحى، وممارسة الرياضة، وتناول مجموعة من الأدوية لضبط مستوى السكر بالدم، حيث أن مرض السكر من النوع الثانى يخفض عدد سنوات عمر المريض لــ 10 سنوات أقل من عمره .

ويوجد فى بريطانيا حوالى 3.8 مليون مريض بالسكرى، 90 % منهم مصابين بالنوع الثانى من السكر.

وقد أجرى البحث على 75 شخصا كانوا يعانون من زيادة الوزن، وليس لديهم تاريخ مرضى للسكر، وتم تقسيمهم إلى مجموعتين، اتبعت المجموعة الأولى نظام غذائى نباتى قليل الدسم لمدة 16 أسبوعا، يعتمد على الفواكه، والخضروات، والحبوب الكاملة، والبقوليات، والمجموعة الثانية  لم تجرى أى تغييرات غذائية فى نظامهم الغذائى، حيث أثبت البحث أن المجموعة التى اعتمدت على النظام الغذائى النباتى زادت مستويات إفراز الأنسولين بعد تناول وجبات الطعام، كما أدى النظام الغذائى النباتى إلى زيادة حساسية الجسم لإفراز الانسولين من خلايا بيتا، مقارنة بالمجموعة الثانية، كما لوحظ انخفاض فى مستويات السكر فى الدم أثناء الصيام، وخلال اختبارات الوجبات، والتى غالبا ما ترتفع في المرضى المعرضين لمرض السكرى.

وخلص الباحثون إلى أن تناول الأطعمة النباتية أدت إلى فقدان الوزن، والتمتع بفوائد صحية عند اتباع هذه الأنظمة النباتية، والإمتناع عن تناول اللحوم، كما أدى أيضا إلى تحسن مستويات الكوليسترول، وانخفاض ضغط الدم، وخفض خطر الإصابة بأمراض القلب القاتلة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة كتاب اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق