نائب: أسعى لبدلة رقص «محتشمة».. ورفقا بشبابنا المتأخر في الزواج

التحرير الإخبـاري 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قال النائب إيهاب غطاطي، عضو مجلس النواب، إنه يسعى لعمل دراسة حول إمكانية إجراء بعض التعديلات في القانون رقم 430 لسنة 1955 الذي يحدد مواصفات «بدلة الرقص»، وظهور الفنان في الأماكن العامة، وتفعيل الرقابة على المسلسلات والأفلام بشكل حقيقي، خاصة بعد واقعة الراقصة الروسية «»، مضيفا أنه لن يتقدم بقانون جديد.

وأضاف غطاطي، لـ«التحرير»، أن هدفه وضع ضوابط لبدلة الرقص الشرقي، ولابد أن تكون محتشمة وليست عارية كما يحدث الآن، موضحا أنه «إذا تركتها سداح مداح، سوف تفسد شبابنا، وأصبحت سببا من أسباب التحرش».

وأشار إلى أنه «لابد من العودة للقيم والمبادئ وحماية الشباب، وسد أي ثغرات ضد السلوك الحميد، وهذا دور مجلس النواب أن يعود الشارع المصري إلى القيم الحميدة»، مؤكدا أنه «ليس ضد الراقصات ولا الفن وهم محترمات ولهن جمهورهن، ولكن يجب أن يكون دون ابتذال، ولابد من تفعيل الرقابة على ذلك».

وأوضح أنه «لا بد من وضع تعديلات تواكب العصر الحالي ومصر الحديثة، وضرورة فرض غرامات مالية وعقوبات مشددة على الراقصات المخالفات»، لافتا إلى أن «سامية جمال وتحية كاريوكا، كانتا محتشمتين أيام الزمن الجميل، ولكن الراقصات المتصدرات للمشهد الآن غربيات وليس عربيات، ولديهن كل شيء عادي حتى وإن خلعت ملابسها بالكامل، وهذا ضد مبادئنا».

وأضاف أنه «الآن أصبحت الراقصة هي المثل الأعلى للبنات، بحجة أنهن يكسبن أموالا كثيرة، وهذا شيء مؤسف، بدلا من أن يكون مثلهن الأعلى عالمًا أو أشخاص ناجحين في الحياة»، لافتا إلى أن هناك «كليبات بها إيحاءات جنسية، ورفقا بشبابنا لدينا مشاكل اقتصادية وتأخر في سن الزواج».

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة كتاب التحرير الإخبـاري ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من التحرير الإخبـاري ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق