اخبار مصر اليوم / المصرى اليوم

عالم مصري كندي يطالب السيسي بإنشاء هيئة للبحث العلمي الجماعي

اشترك لتصلك أهم الأخبار

طالب الدكتور محمد المصري، أستاذ هندسة الإلكترونيات بجامعة ووترلو الكندية، الرئيس عبدالفتاح ، بتأسيس منظومة بحث علمي مختلفة لتحقيق تقدم شامل في كل مجالات المعرفة من علوم وآداب وفنون، داعيًا في الوقت ذاته إلى اعتبار ذلك أولية أمن قومي لا تتغير بتغير الحكومات.

وأكد المصري «ضرورة أن يزيد الدعم الحكومي للبحث في من أقل من نصف في المئة من الدخل القومي سنويًا حاليا، ويصرف معظمه كمرتبات، إلى 1% من الدخل القومي على الأقل، التزامًا بنص الدستور وقصر تقديم المساندة على البحوث الجماعية، ونشر ثقافة الفرق البحثية بين الباحثين في الجامعات الحكومية والخاصة ومراكز البحث الحكومية والخاصة.

كما أكد أيضًا وجوب إصدار قرار جمهوري بإنشاء الهيئة القومية للبحث العلمي الجماعي في مجالات العلوم والآداب والفنون، وأن تتبع هذه الهيئة رئيس الجمهورية مباشرة، ويتم تخصيص ميزانيتها لمدة 5 سنوات متصلة وليس كل سنة بسنة، وذلك للحفاظ على استمرارية الدعم والعمل البحثي الجاد.

وشرح المصري في خطاب موجه إلى الرئيس عبر المصري اليوم أهمية أن تكون الهيئة داعمة فقط لمراكز بحث جماعية ويديرها عدد محدود من الموظفين تحت إشراف لجنة تنفيذية بها وزراء البحث العلمي والثقافة والصناعة والاتصالات والنقل والطاقة والدفاع والإنتاج الحربي، وممثلين عن الجامعات والقطاع الخاص، وتدعو الهيئة الباحثين في كل مجالات العلوم والأداب والفنون لعمل فرق عمل في مجال تخصصهم من بين الباحثين المصريين بالداخل والخارج وإنشاء مركز تميز افتراضي يضمهم جميعًا، وأن يتقدم الباحثون أولا للحصول على موافقة جامعة تكون حاضنة لهذا المركز الافتراضي على مشاريع البحوث وتكون بقية الجامعات أعضاء، وبعد موافقة الجامعة الحاضنة يتقدم الباحثون للهيئة القومية بميزانية المشروع لمدة 5 سنوات مع طلب الدعم على هذا الأساس موضحًا به مجالات الصرف والناتج البحثي المتوقع والسيرة الذاتية للباحثين.

وذكر أنه يتعين أن تستخدم الهيئة القومية معايير حوكمة محلية ودولية في نفس الوقت لتقييم طلبات الدعم وبعد الموافقة تدفع سنويا للجامعة الحاضنة ما تم تخصيصه لدعم مشروع التميز هذا أو ذاك ولابد أن تقوم الهيئة القومية بتقييم المركز الافتراضي بعد 3 سنوات ويمكنها أن تمدد الدعم ل 5 سنوات أخرى إذا كان قد حقق أهدافه ويسير على الطريق السليم.

جدير بالذكران الدكتور المصري خريج هندسة القاهرة وسافر إلى كندا عام 1968 وحصل على الدكتوراة في تصميم الدوائر الرقمية المتناهية الصغر، وهو حاصل على أعلى الجوائز في تخصصه، ونشر أكثر من 500 بحث و12 كتاب ترجم بعضها إلى العربية والصينية وله 9 براءات اختراع، وأسس عدة مراكز بحثية وعمل خبيرا في كندا وأمريكا وسويسرا والكويت وماليزيا واليابان.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة كتاب المصرى اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصرى اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا