سفير مصر في روما: بعثة تجارية إيطالية تزور مصر نهاية الشهر القادم

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أكد السفير هشام بدر سفير مصر في روما، أن السفارة نظمت وبالاشتراك مع غرفة التجارة الإيطالية للمشروعات والمعهد الإيطالى المتوسطى مؤتمرًا عقد بمقر غرفة التجارة الإيطالية لآسيا وأفريقيا تحت عنوان "إطلاق شراكة اقتصادية وثقافية بين مصر وإيطاليا: فرص جديدة للشركات الإيطالية الصغيرة والمتوسطة في مصر"، في ضوء الزيارة المرتقبة للبعثة التجارية والاستثمارية الإيطالية إلى مصر في نهاية يونيو المقبل. 

وأشار السفير بدر إلى أن المؤتمر شارك فيه عدد كبير من رجال الأعمال وممثلو الشركات والمشروعات الصغيرة والمتوسطة الإيطالية ومؤسسات التمويل الإيطالية وعلى رأسها هيئة ضمان الصادرات الإيطالية ووكالة الترويج للاستثمارات، إضافة إلى عدد من المسئولين الإيطاليين مثل السفير دييجو برازيولى مدير إدارة الشرق الأوسط بالخارجية الإيطالية والسيناتور نيكولا لاتورلى أحد قيادات الحزب الديمقراطى والرئيس السابق للجنة الدفاع بمجلس الشيوخ الإيطالى والسيناتور Pasqua L'Abbate عضوة مجلس الشيوخ الإيطالى عن حركة النجوم الخمسة التى فازت بأعلى الأصوات فى الانتخابات البرلمانية الإيطالية الأخيرة، إضافة إلى مشاركة السفير أشرف راشد عضو مجلس الأعمال المصرى الإيطالى، وكذا رؤساء وأعضاء المكاتب الفنية التابعة للسفارة.

وألقي السفير هشام بدر كلمة فى المؤتمر أكد فيها على الأولوية التي تعطيها القيادة السياسية لمصر لتطوير وتوطيد الشراكة الاستراتيجية مع إيطاليا فى مختلف المجالات استنادًا للعلاقات التاريخية بين البلدين التي تعود إلى أكثر من ٢٠٠٠ عام، والدور الداعم الذى لن ننساه لإيطاليا في دعم ثورة الشعب المصرى فى 30 يونيو عام 2013، مؤكدا على أن التعاون بين مصر وإيطاليا يمثل ركيزة أساسية لتحقيق أمن واستقرار منطقة المتوسط والتعامل مع التحديات التي تواجه المنطقة لاسيما محاربة لإرهاب ومكافحة الهجرة ودعم أمن ليبيا.

كما استعرض السفير بدر ملامح برنامج الإصلاح الاقتصادي الشامل الذى تنفذه الحكومة المصرية، الذى يرتكز على عدد من المحاور أهمها وضع إطار تشريعى لتحسين بيئة الأعمال وإقرار قانون الاستثمار الجديد فى يونيو 2017 الذى يوفر مزايا وحوافز كبيرة للاستثمارات الأجنبية، وتحقيق الإصلاح النقدى والضريبى، وإصلاح منظومة دعم الطاقة، والتوقيع على اتفاقيات تجارية متنوعة مثل اتفاق التجارة الحرة للتجمعات الأفريقية الثلاث وغيرها، علاوة على بناء شبكة بنية تحتية حديثة ومتطورة، وهى الإصلاحات التى توفر فرصًا هامة أمام الاستثمارات الأجنبية ومن بينها الاستثمارات الإيطالية.

وأشار إلى أن تلك الإصلاحات حققت عدد من التطورات الإيجابية أبرزها ارتفاع معدلات النمو الاقتصادى لأكثر من 5% وزيادة الاحتياطيات من النقد الأجنبى لأكثر من 44 مليار دولار وكذلك ارتفاع الاستثمارات الأجنبية، مشيدا في هذا الإطار بالدور الذى تقوم به الاستثمارات الإيطالية في دعم التنمية الاقتصادية في مصر ومن بينها شركة إيني، التي كان اكتشافاتها للغاز محل تقدير من القيادة السياسية والمواطن المصري لدورها في تحقيق الاكتفاء الذاتي من الطاقة ودعم تحول مصر إلى مركز للطاقة في منطقة المتوسط، وهو ما يضاف إلى تواجد استثمارات إيطالية أخرى في قطاعات البنوك والأسمنت والإطارات والبنية التحتية والطاقة المتجددة.

واختتم السفير بدر كلمته بدعوة الشركات الإيطالية لزيادة استثماراتها فى السوق المصرى والاستفادة من الفرص التى توفرها المشروعات القومية الكبرى مثل محور تنمية قناة السويس والعاصمة الإدارية الجديدة وعدم ترك الساحة لأطراف أوروبية أخرى، كما أعرب عن تطلعه لأن تكون البعثة التجارية الإيطالية التى سيتم إيفادها إلى مصر فى نهاية يونيو القادم خطوة أولى نحو إطلاق شراكة اقتصادية قوية بين مصر وإيطاليا بما يساعد على تحقيق النمو والرخاء الاقتصادى لشعبى البلدين ودعم تحقيق إستقرار وأمن منطقة المتوسط بما يصب فى مصلحة مصر وإيطاليا.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق