شوقي: "مافيش حاجة اسمها تعريب..النظام الجديد فيه لغتين أجنبيتين"

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
قال الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم : "مافيش حاجة اسمها تعريب لغات" ، مؤكدًا أن الوزارة لا تهدف على اإطلاق إلى إلغاء اللغات من منظومة التعليم الجديدة مثلما يعتقد أولياء الامور المحتجين على نظام التعليم الجديد.

حيث أوضح الوزير في تصريح خاص لموقع صدى البلد: أن طلاب المدارس الحكومية والتجريبية سيحصلون في نظام التعليم الجديد على تعليم متكامل به (لغة عربية أصيلة + ٢ لغة أجنبية + مهارات القرن الحادي والعشرين )، مشيرًا إلى أن هذه المزايا لم تكن متاحة أبدًا في المدارس التجريبية والخاصة لغات الموجودة في نظام التعليم التقليدي الحالي.

وأضاف الوزير أنه سيتم تدريس اللغة الإنجليزية من رياض الأطفال في جميع مدارس مصر، كما سيبدأ الطلاب دراسة العلوم والرياضيات بالإنجليزية من الصف الأول الإعدادي، بالإضافة إلى تدريس لغة أجنبية ثانية يختارها الطالب.

وقال الوزير : أن الهدف من تدريس المواد باللغة العربية في صفوف المرحلة الابتدئية ، هو تأصيل اللغة العربية التي تعد هي اللغة الام ، مشيرًا إلى أن المناهج في السنوات الست الأولى بالمرحلة الابتدائية، ستعتمد علي توليفة من "اللغة العربية والعلوم والرياضيات والتاريخ والجغرافيا" في "بوكيه" واحد، إلى جانب تدريس الدين واللغة الإنجليزية كمواد منفصلة.

واستكمل الوزير تصريحاته قائلًا : لا يمكننا في ظل هذا النظام ، أن نوافق على تدريس العلوم والرياضيات بالانجليزية مثلما يطالبنا اولياء امور طلاب التجريبيات ، لاننا لو فعلنا ذلك سنضطر لتدريس باقي مواد النظام باللغة الاجنبية وبالتالي لن نتمكن من تحقيق الهدف المتمثل في تأصيل اللغة العربية للمحافظة على هويتنا المصرية.

جدير بالذكر أن هذه التصريحات الخاصة تأتي بالتزامن مع الاحتجاجات التي ينظمها أولياء أمور طلاب المدارس التجريبية أمام وزارة التربية والتعليم ، رفضًا لقرار تدريس المواد باللغة العربية بالمرحلة الابتدائية ، مرددين شعار " لا للتعريب.. نعم للتطوير".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق