مركز الملك عبد الله يطلق برنامجه للحوار بين الأديان

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
قال القس ابيشوي حلمي، نائب الكلية القبطية، إن مركز الملك عبد الله أطلق شبكة لتخريج الدعاة والوعاظ الذين سيقودون مجتمعاتهم نحو العيش المشترك والحريّة الدينية واحترام قيمة الإنسان.

وأوضح "حلمي" خلال كلمته في جلسة مركز عبدالله بن عبد العزيز للأحوار بين الأديان المقام بأحد فنادق القاهرة، أن الشبكة تعمل وفقا لآلية من ثلاث محاور الأولى: تبادل الزيارات بين الكليات والمعاهد الدينية، والثانية تبادل الطلاب والأساتذة للتعرف على الأنشطة المختلفة والثالثة عقد الحوارات، مضيفًا: "نسعى لإيجاد قواعد يتفق عليها لتدريس مفاهيم حول المواطنة وحرية الأديان والطلاب الذين سيقودون المستقبل".

وتابع: هناك برنامج للزمالة بتطلع لتخريج قادة يجيدون فهم الأخر وهنا جاء برنامج تدريب عدد من أعضاء الشبكة من أساتذة وطلاب هذه الكليات الثمانية عشر.

وعبر الدكتور إبراهيم نجم، مستشار مفتي الجمهورية المصرية، عن أمله في ألا يظل الحوار بين الأديان حبيس الأدراج، وهو ما دفع القائمين على المركز أن يخرجوا بالحوار لآلية رحابة الحياة خاصة في عصر الفضاء الإلكتروني لإحداث نقلة في الحوار.

ويشارك في برنامج الزمالة في نسخته العربية الثانية ٣٠ مشاركا ومشاركة ممثلين عن مؤسسات تعليمية رائدة ومؤسسات دينية ناشطة في مجال الحوار من ٩ دول عربية هي (مصر، السعودية، الأردن، العراق، لبنان، تونس، الجزائر، المغرب، وفلسطين).

المشاركون فى البرنامج سيتدربون على الحوار عن طريق خبراء متخصصين فى المركز وتصميم مشاريع حوار بين اتباع الأديان لتعزيز التماسك الاجتماعي في مجتمعاتهم.

ويسعى البرنامج نحو تطوير شبكة عالمية مستدامة للحوار بين أتباع الأديان والثقافات تعمل على تعزيز دور القيادات الدينية في تفعيل السلام، وأن تكون شبكة لتبادل المعارف والخبرات بين أعضائها سعيا إلى المزيد من التعاون، حيث تضم شبكة الزمالة حاليا أكثر من 100 زميل من أكثر من 30 دولة تمثل 8 ديانات وثقافات عالمية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق