اخبار مصر اليوم / بوابة فيتو

وزير الأوقاف: يجب أن نكون على قلب رجل واحد لحماية القدس

قال الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف: "أظن أن كل ذي بصر ولب وحتى من لا بصر له يدرك الآن بجلاء ووضوح من الذي صنع داعش، ومن الذي يحميها، ومن المستفيد من وجودها، إنه بلا أدنى شك دولة الاحتلال ومن يقف وراءها، ومن يسير في هذا الركاب من الخونة والعملاء والمأجورين".

وأكد وزير الأوقاف أن الدولة المصرية هي المستهدف الأول بهذا الإرهاب والإفشال والإسقاط، بداية من محاولات استخدام جماعة الإخوان الإرهابية الخائنة المعروفة عبر تاريخها بالعمالة والخيانة بداية من نشأتها حتى صعودها؛ لتكون رأس حربة لأعدائنا في المنطقة إلى جوار إسرائيل يكمل بعضهما الآخر في الإجهاز على المنطقة وتفتيتها وصنع شرق أوسط جديد على الطريقة والمزاج الصهيوني، فلما فشلت هذه الورقة كان الرهان على الإرهاب تحت مسمى داعش.

وشدد مختار جمعة على أن الدولة المصرية أمام تحدي الوجود، ولا سبيل أمامنا سوى أن نكون على قلب رجل واحد في حماية الدولة المصرية وقضاياها المصيرية وفي مقدمتها القدس الشريف، وهو ما يتطلب منا أن نكون على قلب رجل واحد في مواجهة الأخطار التي تهددنا جميعًا، وأن نتناسى أي خلافات سياسية أو حزبية، فهذا وقت الاصطفاف لا الفرقة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة كتاب بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا