اخبار مصر اليوم / نجوم مصرية

تعرف على الفنانة رتيبة الحفنى التي احتفل بها جوجل اليوم

  • 1/2
  • 2/2

يقوم موقع جوجل، اقوى محرك بحث فى العالم، اليوم بالاحتفال بعيد ميلاد الفنانة الراحلة رتيبة الحفنى، و هو الذكرى 86 لها، و قد عينت مديراً لدار الاوبرا المصرية، فى الفترة مابين عام 88 حتى عام 90، وكان لها العديد من المؤلفات فى الموسيقى و الألحان.

وقد استمدت الفنانة رتيبة الحفنى، الهاما و عشقها بالموسيقى، من ابيها الفنان محمود أحمد الحفنى، الذي الف مايقرب من خمسة و اربعون كتاباً عن الموسيقى، بالإضافة إلى ترجمته لعدة عروض أوبرالية مشهورة .

ratiba-el-hefny

نبذة عن حياة الفنانة رتيبة الحفنى

الفنانة رتيبة لديها بصمة واضحة فى تاريخ دار الأوبرا المصرية و الاوبرا العلمية ايضاً.

الاسم والنشأة

اسمها بالكامل هو رتيبة محمود أحمد حنفى، ولدت فى القاهرة سنة 1931 م، ترعرعت فى اسرة تعشق الموسيقى، فنشأت نشأة فنية على عشق الموسيقى و الألحان، والدها ألف عدة كتب موسيقية، و جدتها لامها كانت كانت من أصل ألماني و كانت تغني فى الأوبرا الألمانية، و هى تعلمت عزف البيانو بمهارة فى الخامسة من عمرها.

الدراسة

تعلمت رتيبة الحفنى الموسيقى في المانيا و بين مدينتي برلين و ميونخ، و بعد أن أتمت دراستها وعادت إلى عام 1961، لتشترك فى أوبريت الأرملة الطروب، تاليف الموسيقار فرانتس ليهار، ثم قامت ببطولة اوبرا عايدة فى باريس بفرنسا، و هى صاحبة الفضل فى تأسيس مهرجان الموسيقى العربية فى التسعينات.

الإنجازات الفنية للفنانة رتيبة الحفنى

قد سجل للفنانة العديد من الانجازات الهامة نذكر منها

  • لها عدة مؤلفات تعتبر مرجع للموسيقيين فقد الفت ام كلثوم معجزة الغناء العربي، و محمد القصبجي الموسيقي العاشق، و كتاب محمد عبد الوهاب حياته وفنه، و السلطانة منيرة المهدية، و فريد الأطرش وأسمهان، كما لفت الموسوعة الموسيقية الميسرة.
  • حصلت على جائزة الدولة التقديرية عن الفنون عام 2004
  • اسست اول كورال للأطفال فى مصر سنة 1961، ثم قامت بتأسيس فرقة الموسيقى العربية، و فرقة للانشاد الدينى فى العام ذاته.
  • كانت رئيسة للمجمع العربي للموسيقى الذي يتبع جامعة الدول العربية
  • أنشأت المعهد العالى للفنون الموسيقية بدولة الكويت الشقيقة.
  • صاحبة اقتراح تدريس الموسيقى فى المدارس كمادة دراسية.

الوداع

ودعت الفن و الفنانين و المصرين، يوم الاثنين 19-9-2013 عن عمر يناهز 82 عاما، نتيجة هبوط حاد فى الدورة الدموية، فماتت الفنانة رتيبة الحفنى و لكن أعمالها لازالت خالدة،

قد احتفل موقع جوجل، أكبر محرك بحث فى العالم، اليوم بذكرى ميلاد الفنانة رتيبة الحفنى Ratiba El-Hefny بنشر صورة تعبر عنها لاحياء ذكراها و اعترافاً بانجازاتها

إقرأ أيضاً

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة كتاب نجوم مصرية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من نجوم مصرية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا