اخبار مصر اليوم / بوابة فيتو

البحوث الفلكية تكشف حقيقة حدوث عواصف فضائية تدمر الأرض

قال الدكتور أشرف تادرس، رئيس قسم الفلك بالمعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية، إنه وارد أن يحدث ما ذكره موقع ديلي ميل البريطاني على لسان بعض العلماء من حدوث عواصف فضائية ناجمة عن انفجارات ضخمة في المجال المغناطيسى للشمس التي من شأنها التأثير على المجال المغناطيسي للأرض ومن ثم تدميرها الأرض.

وأضاف تادرس في تصريح خاص لـ"فيتو" أنه بالرغم من وجود احتمالات لحدوث تلك الفرضيات إلا أنه لن يحدث في الوقت الراهن، مؤكدا أن الأمور لا تستدعي الخوف أو القلق.

وقال: "كل ما نقرأه في ديلي ميل ما هي إلا مخاوف العلماء ولكنه ليس هو الواقع الآن".

كان موقع ديلي ميل البريطاني، نشر تقريرا يحذر فيه حذر فيه الخبراء من حدوث عواصف فضائية مدمرة، ناجمة عن الانفجارات التكليلية التي تحدث في الغلاف الخارجي للشمس، حيث يمكنها تدمير الأرض في أي وقت،، كما أن البشر لن يكون لديهم سوى 15 دقيقة للتحضير لما سيحدث، حيث من شأنها أن تغرق الأرض في الظلام من خلال القضاء على الشبكات الكهربائية في جميع أنحاء العالم.

وصرحت الدكتورة ميلانى ويندريدج، من كلية إمبريال كوليدج في لندن، أنه في غضون خمسة عشر دقيقة من التحذير، سيتم التنبيه بالظروف التي سيتم التعرض لها ومدى خطورتها، قائلة لدينا تحذيرات سابقة من المشكلة التي يمكن حدوثها، حيث نحصل على 19 ساعة أو أكثر من أجل طرد الكتلة الإكليلية، ولكننا لا نعرف ما إذا كان سيتم ضرب الأرض، أو طبيعة هذه الظروف".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة كتاب بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا