التضامن تفعل الشراكة «المصرية - اليابانية»

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
نظمت وزارة التضامن الاجتماعى وهيئة التعاون الدولي اليابانية –الجايكا، البرنامج التدريبى الثانى لمشروع تحسين جودة تنمية الطفولة المبكرة.

وعاد مؤخرًا من اليابان وفدًا في مجال الطفولة المبكرة ضم دكتور سحر مشهور مستشار وزيرة التضامن الاجتماعى للرعاية الاجتماعية، ودكتور عاطف عدلي عميد كلية التربية للطفولة المبكرة، جامعة القاهرة وتيتسو كاميتاني كبير مستشاري مشروع تحسين جودة تنمية الطفولة المبكرة.

وقالت سحر مشهور مستشار وزيرة التضامن وعضو الوفد إن برنامج الزيارة الذي استمر لمدة 5 أيام متتالية، تسليط الضوء على تنمية الطفولة المبكرة في ومناقشة تحديات العمل بالبرنامج والدمج بين النظرية والتطبيق والتعرف على التجربة اليابانية في هذا المجال خاصة تنفيذ برامج للتعلم من خلال اللعب ودعم استقلالية الطفل وخلق البيئة الملائمة له ودقة الميسرات في الحضانات.

وأعربت مشهور، عن تقديرها الشديد للحضانات المنزلية لما فيها من جو دافئ للأطفال، وأهمية دور الميسرات في الاهتمام بالأطفال وضرورة تشجيع إنشاء الحضانات المنزلية بمصر، وأهمية وجود شبكة تواصل بين الميسرات للتعبير عن مشاكلهم والضغوط التي يتعرضون لها أثناء العمل.

وأكدت أنه تم عقد عدد من الاجتماعات بين الوفد ورئيس جامعة تسورومي ونائب رئيس جامعة طوكيو للفنون والعلوم وكبار المسؤولين من الجانب اليابانى بوزارة الصحة والعمل والرفاهية، موضحة أن برنامج الزيارة للوفد تضمن زيارة وزارة الصحة والعمل والرعاية قسم عائلات الأطفال لمعرفة الخطوط العريضة ووجهات النظر حول سياسة رعاية الطفل.

وقام الوفد بزيارة جامعة تسورومي، كلية الرعاية وتفقد روضة أطفال تابعة للكلية، كذلك المشاركة في حصة دراسية عن التعبير البدني ومبدأ رعاية الأطفال الأصحاء وذوي الاحتياجات الخاصة، وخلال اليوم الثالث من الزيارة قام المتدربون بزيارة حضانة كاناغاوا ثم الانتقال إلى مركز رعاية الأطفال، قسم دعم تربية الطفل في بلدية يوكوهاما، للتعرف على وظيفة ومسئولية البلدية في إدارة دور الحضانة كذلك زيارة مركز رعاية الأطفال الصغار في بلدية يوكوهاما للتعرف على نظام رعاية الطفل والقضايا التنفيذية "النظام والسياسة اليابانية في رعاية الطفل" وخلال اليوم الرابع قام الوفد بزيارة معهد بحوث أطفال المستقبل بجامعة طوكيو للفنون والعلوم (جاكوجي)، للتعرف على أهداف المعهد ودوره لشرح أحد مشاريع الجامعة وتبادل الآراء حيث تقوم الجامعة بدور رائد في الأبحاث العلمية في اليابان، ثم زيارة حضانة الغابة التابعة للجامعة ذاتها، واخيرًا قام الوفد بزيارة جامعة تسورومي اليابانية، كلية الرعاية لتبادل الخبرات، وعمل حلقة دراسية حول دعم التعليم في مرحلة الطفولة المبكرة في مصر.

جدير بالذكر أنه تم تأسيس الشراكة المصرية-اليابانية في مجال التعليم لبناء قدرات الشباب المصري وتعزيز الرخاء والسلام والاستقرار والتنمية.

كما تم توقيع مذكرة تعاون بين وزارة التضامن الاجتماعي وهيئة التعاون الدولي اليابانية -الجايكا- في السابع من فبراير عام 2017، لعمل مشروع تعاون تقني "مشروع تحسين جودة تنمية الطفولة المبكرة"، كونه جزء من الشراكة ويهدف إلى الوقوف على احتياجات الطفل حتى سن 4 سنوات وضمان تجويد تنمية مستدامة للطفولة المبكرة ويتضمن المشروع عقد دورات تدريبية لبناء قدرات الميسرات ومديرات دور الحضانة والعاملين من أجل الاطلاع على المنهج الذي يُدرس في كليات الطفولة المبكرة في اليابان.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق