توقيع اتفاقية لشراء الطاقة لمحطة توليد كهرباء الأقصر بـ 2.3 مليار دولار

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
شهد اليوم الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، مراسم توقيع اتفاقية شراء الطاقة لمشروع محطة توليد كهرباء الأقصر ذات الدورة المركبة قدرة 2250 ميجاوات، وذلك بين الشركة المصرية لنقل الكهرباء، وشركة أكوا باور العالمية، بحضور الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة، وسفير المملكة العربية السعودية لدى القاهرة.

وأكد رئيس مجلس الوزراء، أن هذا التوقيع يأتي في ضوء تكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسي، بأهمية متابعة تنفيذ محاور برنامج تنمية الصعيد، ومن بينها استكمال الخطة القومية لتطوير شبكة الكهرباء، بما يتسق مع استراتيجية التنمية المستدامة "رؤية مصر 2030"، لافتًا إلى أن الاتفاقية تعكسُ جهود الدولة في جذب القطاع الخاص وتشجيعه على المشاركة في تنفيذ المشروعات الخدمية والتنموية، كما تؤكد ثقة المستثمرين في امكانيات قطاع الكهرباء في مصر، بصورة خاصة، وقدرة الاقتصاد المصري على جذب الاستثمارات الخارجية، بصورة عامة.

وعقب التوقيع ، أعرب الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة، عن سعادته بالتعاون القائم مع شركة أكوا باور العالمية ذات الباع الكبير في هذا المجال، بما يؤكد عمق الصلات بين مصر والمملكة العربية السعودية، حيث تم التوافق مع الشركة حول إقامة محطة ذات كفاءة عالية، والتنسيق مع وزارة البترول لتوفير احتياجات المحطة من الوقود، مشيرًا إلى ان الاتفاقية الموقعة اليوم تترجم الاهتمام الذي توليه وزارة الكهرباء لإضافة قدرات جديدة إلى الشبكة لمواجهة الاحتياج المتزايد للطاقة الكهربية لاسيما لمشروعات التنمية، موضحًا أن هذا المشروع الذي يتم إنشاؤه بنظام الـ BOO والمدرج بخطة الدولة، يتماشى مع المخطط العام لقطاع الكهرباء والطاقة، لإتاحة المجال للقطاع الخاص للمشاركة في إنتاج الكهرباء، منذ اقامة محطات سيدي كرير والعين السخنة وبورسعيد.

وأضاف أن المشروع يساهم في تأمين وتدعيم مصادر التغذية الكهربائية بصعيد مصر نظرًا لنمو الأحمال، كما يساعد على تنمية المجتمع بصعيد مصر وايجاد فرص عمل مباشرة وغير مباشرة بالمنطقة تصل إلى حوالي 3000 فرصة عمل من مهندسين وفنيين وعمالة، إلى جانب إضافة استثمارات خارجية مباشرة بنحو "2,3 مليار دولار" مما يساهم في زيادة نمو الاقتصاد المصري معتمدًا على المشروعات القومية ومساهمة القطاع الخاص.

من جانبه، أعرب محمد عبد الله أبو نيان، رئيس مجلس إدارة شركة أكوا باور، عن سعادته بحضور الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء لمراسم توقيع الاتفاقية اليوم، وكذا سعادته بالتعاون مع وزير الكهرباء بما يتمتع به من كفاءة، لافتًا لما لمسه خلال التعاون مع الجانب المصري من الالتزام بالمعايير المهنية في التفاوض وجذب الاستثمارات الخارجية، وكذا الشفافية في توقيع الاتفاقات وتوضيح أهدافها، إلى جانب التشديد على ضرورة تنفيذ المحطات لتعمل بكفاءة عالية، وأن تتوافر بها كافة معايير الصحة والسلامة المطلوبة.

وأشار إلى أنهم سعداء لكون الشركة جزءًا من نجاح قطاع الكهرباء في مصر، لافتًا الى ما حققه هذا القطاع من نقلة نوعية في مراحل التوليد والنقل والتوزيع، على مستوى التكاليف وحجم الاستثمارات، فضلًا عن مشاركة القطاع الخاص في مجال انتاج الكهرباء، مشيرًا إلى أن محطة الأقصر تعدُ التعاون الرابع بين "أكوا باور" ومصر، والشركة تعمل بكفاءات عربية، وتحرصُ على تحقيق التكامل من خلال مشروعاتها، ليكون لها بعد خاص بالتنمية المجتمعية الى جانب البعد الاقتصادي

وأكد أن مصر غدت منصة لجذب الاستثمار من مختلف دول العالم، في ظل قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي، حيث تتسابق الشركات العالمية ليكون لها موضع حجر في المشروعات التنموية المختلفة على أرض مصر، لافتًا إلى أن مؤتمر مستقبل الاستثمار الذي عقد في الرياض، شهد إشادة واسعة بتجربة مصر خلال السنوات الخمس الأخيرة في تحقيق النمو الاقتصادي، إلى جانب الإشادة بخططها المستقبلية لتحقيق المزيد من المؤشرات الايجابية في مجال الاقتصاد.

وتابع: مطمئنون على استثماراتنا في مصر "الحبيبة"، ونتطلع للمزيد من التعاون في مشروعات مقبلة، فهناك استقرار ونمو في مختلف القطاعات، كما أن مناخ الاستثمار بمصر يتشابه مع المناخ لدينا في المملكة، وهذا التعاون هو ترجمة للعلاقات الوطيدة بين مصر والمملكة، والتوأمة بين البلدين والشعبين، في ظل القيادة الحكيمة للرئيس عبد الفتاح السيسي، والملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، خادم الحرمين الشرفين، وولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق