رئيس هيئة التأمين الصحى : نتحمل 6900 جنيه شهريا عن مريض التصلب المتعدد

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

 

أكدت الدكتورة سهير عبد الحميد رئيس هيئة التأمين الصحى، أن الهيئة تتحمل 6900 جنيه شهريا  عن مريض التصلب المتعدد  ، مشيرة الى أن عدد هذا المرضى 2901 مريض . 

 

وقالت عبد الحميد ،  فى تصريحات خاصة لـ " اليوم السابع "  ، إن  مريض التصلب ، يحصل على خدمات طبية من خلال 4 لجان الأولى بعيادة مدينة نصر الشاملة ولجنة  يادة الدقى بالجيزة ولجنة الطلبة بسبورتنج واخيرا مركز الأقصر بفرع التأمين الصحى بالأقصر وتابعت كافة خدمات الكشف والعلاج بالمجان ، مشيرة الى  أنه سيتم زيادة دعم الدولة لعمليات زاعة الكلى إلى 20 ألف جنيه للعملية خلال الأيام المقبلة بدلا من 15 ألفا، موضحة أن عدد مرضى الغسيل الكلوى 2867 مريض وعدد الماكينات التى يجرى عليها الغسيل 829 ماكينة، مضيفة أن الهيئة متعاقدة مع 552 مركزا للغسيل الكلوى .

وكشفت الدكتورة سهير عبد الحميد، عن  أنه تم انفاق ما يقرب من مليار جنيه على علاج فيرس سى، وهناك 119 منفذا لصرف الأدوية للمرضى  ،  على مستوى الجمهورية فضلا عن ما يقرب من 50 لجنة للكشف والتحليل بالمجان لمرضى فيروس سى، كما   تم زيادة حوافز العاملين بنسبة 100% مع زيادة أجر جميع الفترات بعد ساعات العمل بنسبة 100%، بالإضافة لتعديل مكافأة إنتاج أعضاء المهن الطبية ، لترتفع لأفضل المعدلات لتشجيعهم على العمل خاصة فى المناطق المحرومة والنائية .

وبالنسبة لقوائم انتظار الجراحات الحرجة فى التخصصات الـ 9 التى حددتها مبادرة الرئيس ، قالت الدكتورة سهير عبد الحميد ، أنه تم إجراء 10 آلاف عملية جراحية خلال الفترة الماضية، لافتة أن قوائم الانتظار بالتأمين الصحى كانت أقل مما تحقق على الأرض حاليا ، مؤكدة  أن الهيئة حاليا تتحمل كامل تكاليف العلاج الخاصة بمرض الروماتويد ،   والغاء نسبة تحمل المريض 30%،؜ لافتة أنه تم افتتاح أكبر مركز لعلاج الهيموفليا ،  بمستشفى أطفال مصر على نفقة التامين الصحى، كما تم التوسع فى حقن العين بمادة اللسيوسنتيس لتشمل جميع مستشفيات الهيئة بالجمهورية والتى يصل عددها 40 مستشفى تضم ما يقرب 7500 سرير، كما تم افتتاح المركز المتميز الجديد في مستشفى أطفال مصر ،  هو خطوة هامة للتعامل مع الهيموفيليا طبقاً لأحدث الأساليب العلمية والعلاجية المطبقة على مستوى العالم، بهدف منع حدوث النزيف والمسارعة بعلاجه عند حدوثه عبر إعطاء المريض ما يحتاجه من عوامل التجلط التي تنقصه، لتخفيف شدة النزيف الذى من  شأنه تقليل المضاعفات على المدى الطويل". 

وأضافت سهير عبد الحميد، أن من 70-80% من أعراض النزيف لمرضى  الهيموفيليا ، تحدث في منطقة المفاصل، بينما تحدث 10-20% من حالات النزيف في العضلات والأنسجة الرخوة، وتبلغ نسبة حالات النزيف في منطقة الجهاز العصبي المركزي حوالى 5% وهناك بعض حالات النزيف التي من الممكن أن تشكل خطورة على حياة المريض مما يتطلب العلاج في الحال وعلى المدى الطويل، فإنّ تكرار حالات النزيف في منطقة المفاصل يؤدي لالتهاب الغشاء الزلالي المزمن في المفصل المصاب،  مما يؤدي في النهاية إلى تآكل المفاصل.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق