3 مكاسب لمصر وراء استضافة مؤتمر التنوع البيولوجي

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
حملات ترويجية، واحتفاء إعلامي، ومؤتمرات لشرح أهمية الحدث، ذلك ما تفعله وزارة البيئة حول مؤتمر التنوع البيولوجي المقرر عقده نوفمبر المقبل.

وفي تصريحات خاصة لـ«فيتو» تكشف الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة أهمية هذا المؤتمر، وتقول في البداية إن اتفاقية التنوع البيولوجي أحد أقدم الاتفاقيات الخاصة بالبيئة، وهي جزء من اتفاقيات ثلاث يطلق عليها «إريو» وهي اتفاقيات تغير المناخ والتصحر بجانب التنوع البيولوجي، أما عن أهمية المؤتمر فتتمثل في أن مصر أول دولة عربية تترأس تلك الاتفاقية لمدة عامين، وهو ما يعني ثقلًا إقليميًا لمصر في مجال البيئة.

وأضافت وزيرة البيئة، أن المؤتمر المقرر عقده في نوفمبر المقبل سيناقش 5 قطاعات أساسية هي: «الصحة- الطاقة- الإسكان- التعدين- الصناعة»، وسط حضور أكثر من ألف شخص من مختلف دول العالم، يعني استثمار للقاهرة في وقت تولي فيه مصر تلك الصناعات أهمية كبرى.

وأوضحت أن قيادة مصر لتلك الاتفاقية في تلك المرحلة صعبة جدًا، بعض الدول الكبرى تريد الخروج من الاتفاقيات البيئية مثل ما حدث مع اتفاقية باريس للمناخ من جانب واشنطن، لكن ذلك يعني أن المسئولية كبيرة على مصر لأن تجعل من تلك الاتفاقيات وغيرها فعالة ونحن قادرون على ذلك، وهي فائدة أخرى لقدرة القاهرة على العمل.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق