مدبولي: الصحة والتعليم أولوية قصوى للحكومة تنفيذا لتكليفات الرئيس

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
زار الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، مستشفى بورسعيد العام، يرافقه وزيرا الصحة والتنمية المحلية، والمحافظ، حيث استمع إلى شرح مفصل عن الخدمات الطبية المقدمة من قبل المستشفى والأقسام القائمة بها.

وأكد مسئولو المستشفى أن مستشفى بورسعيد العام يقع على مساحة 10 آلاف متر مربع تقريبا، ويضم أقسام الجراحات العامة، والباطنة، والأطفال، بالإضافة إلى 2 غرفة عناية مركزة متكاملة وغرفة عناية مركزة قلب مفتوح، وكذلك غرفة عناية مركزة أطفال، فضلًا عن أقسام المخ والأعصاب والقلب المفتوح وأقسام المفاصل والمناظير والقسطرة القلبية والطرفية، وقسم للحروق (وهو القسم الوحيد من نوعه في محافظة بورسعيد).

وقال المسئولون إن عدد الأسرة بمستشفى بورسعيد العام يبلغ 96 سريرا، وتضم وحدة الغسيل الكلوي بالمستشفى، 82 ماكينة غسيل كلوي وتخدم مرضى الكُلى في كل من بورسعيد وبورفؤاد بمعدل 175 مريضا في اليوم.

وتفقد مدبولى غرف المرضى، واطمأن منهم على مستوى الخدمة الطبية المقدمة، مؤكدا أن تكليفات الرئيس واضحة بشأن وضع التعليم والصحة على رأس الأولويات، ولذا فإن هذه الزيارات أحد أهدافها التأكد من جودة الخدمة المقدمة فى قطاع الصحة.

وخلال الزيارة، استمع رئيس الوزراء لشرح بشأن عملية التطوير التي تتم داخل مستشفى بورسعيد العام، والتي تأتي مواكبة لتوجه الدولة المصرية لتطوير الخدمات بالمستشفيات الحكومية لتقديم أفضل الخدمات تحت مظلة برنامج التأمين الصحي الشامل.

وتشمل عملية التطوير القيام بتطوير ثلاثة مبانٍ، بالإضافة إلى إنشاء مبنى إداري جديد في أرض فراغ (مبنى العيادات الخارجية)، وفي هذا الصدد أشار مسئولو المستشفى إلى أن عملية التطوير ستنعكس بالإيجاب على الخدمات الصحية المقدمة، حيث أنه من المتوقع إضافة أربع غرف عمليات جديدة، وإنشاء صيدلية جديدة، فضلًا عن تشغيل وحدة مناظير جهاز هضمي، ووحدة مناظير القنوات المرارية والتي ستكون الأولى من نوعها في محافظة بورسعيد وكذلك سيزداد، بفضل عملية التطوير، حضانات الأطفال إلى 34 حضانة بعد أن كان عددها12 حضانة، ومن المتوقع الانتهاء من أعمال التطوير في يوليو 2016.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق