أكاديمية البحث العلمي: إنشاء مكتب خدمات داخل اتحاد الصناعات

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أكاديمية البحث العلمي تناقش إعداد سياسات الملكية الفكرية

وقع أمس بمقر اتحاد الصناعات بروتوكول تعاون ثلاثي بين أكاديمية البحث العلمي واتحاد الصناعات المصرية وجامعة أسيوط.

وحضر التوقيع الدكتور محمود صقر رئيس الأكاديمية والدكتور طارق الجمال رئيس جامعة أسيوط والدكتور خالد عبد العظيم المدير التنفيذي لاتحاد الصناعات نائبا عن المهندس محمد السويدي رئيس الاتحاد.

وحضر حفل التوقيع رؤساء ومديرو الغرف الصناعية التابعة للاتحاد وبعض الخبراء وأعضاء هيئة التدريس والمهندسين من الجامعات والصناعة والإنتاج الحربي.

ويهدف البروتوكول إلى إنشاء مكتب خدمي داخل اتحاد الصناعات المصرية لتقديم خدمات البحث والتطوير والصيانة والحلول الهندسية والتدريب لأعضاء الغرف الصناعية وللمجتمع الصناعي بشكل عام، وستقدم أكاديمية البحث العلمي الدعم لإنشاء المكتب وتزويده بنتائج الأبحاث والابتكارات والبراءات الصادرة التي يمكن أن تسهم في حل مشكلات تعاني منها الصناعة الوطنية وزيادة قدرتها التنافسية وربطه ببنك الابتكار المصري www.eib.eg.

وتتولى جامعة أسيوط بكوادرها العلمية المتميزة في مجال الهندسة التطبيقية وبالاستعانة بخبراء أخريين من جميع الجامعات والمراكز البحثية المصرية في مختلف المجالات بتوفير الدعم الفني للمكتب، ومن خلال هذا المكتب سيتم تجهيز إسعاف صناعي يقدم الخدمات الفنية والتكنولوجية للصناعة الوطنية، وهو عبارة عن ورشة متحركة مزودة بأحدث الأجهزة للكشف عن الأعطال والصيانة.

ويأتي ذلك استثمارا لنتائج مشروع سابق دعمته الأكاديمية في جامعة أسيوط وهو تصميم وتصنيع توك توك فاب لاب (ورشة متحركة) الذي يعمل حاليا بنجاح في مجال التدريب الفني المتنقل (في الموقع).

وفي كلمته أوضح الدكتور محمود صقر، أن الاتفاقية تأتي في إطار إستراتيجية الدولة التي تهدف إلى ضخ العديد من المنتجات المتميزة للسوق المصري التي تستند إلى المعارف الفنية والتكنولوجية المتولدة عن المشروعات البحثية التطبيقية ودعم إنشاء الشركات التكنولوجية الناشئة كأحد محاور النمو الاقتصادي واقتصاد المعرفة (رؤية مصر للتنمية المستدامة 2030)، وتعميق التصنيع المحلي وزيادة القدرات التنافسية للصناعة الوطنية وخفض الاعتماد على الاستيراد وزيادة التصدير.

والمكتب ضمن برنامج قومي تتبناه الأكاديمية ضمن الخطة التنفيذية لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي لربط البحث العلمي بالصناعة واحتياجات المجتمع، وهى شبكة مكاتب نقل التكنولوجيا والتي تصل بهذا المكتب إلى 45 مكتب على مستوى الجمهورية تغطي معظم الجامعات والمراكز والمعاهد البحثية، وهذا المكتب متفرد من نوعه حيث ذهبنا إلى الصناعة وخرجنا من الحرم الجامعي.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق