وزارة الرى: من الصعب تحديد حجم الفيضان قبل انتهاء شهرى أكتوبر ونوفمبر

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

 

أوضح البيان ان أجهزة الوزارة تتابع عن قرب موسم فيضان النيل الجديد، بما فى ذلك تقارير بعثتي الري المصري بالسودان وأوغندا والتقارير اليوميه الصادرة من مركز التنبؤ بالفيضان التابع للوزارة والذى يقوم بتحليل صور الاقمار الصناعية للأمطار بأعالى النيل باستخدام أحدث النماذج الرياضية لتقدير حجم الأمطار ومعدلات سقوطها وكذلك موعد وصولها الي بحيرة ناصر. 

 

وأكد البيان انه يتم حساب فيضان النيل والوارد من المياه الي بحيرة ناصر مع بداية السنة المائية أغسطس من كل عام موضحا ان الفيضان الحالي في معدلاته الطبيعية مع بدء تفريغ السدود السودانى، ومن الصعب في هذا الوقت من العام تحديد حجم الفيضان للسنه المائية 2018-2019 قبل انتهاء شهرى أكتوبر ونوفمبر.

 

وطالبت وزارة الرى وسائل الإعلام وغير المتخصصين بضرورة توخى الدقة والحذر عند تناول الأرقام المتعلقة بمياه الفيضان والتعامل مع المسؤولين لمنع حدوث بلبله بين الرأي العام والترويج للشائعات.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق