محافظ الإسكندرية ووزير الرياضة يشاركان في ختام مبادرة «اعرف مدينتك»

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

محافظ الإسكندرية: المرأة أساس الاستقرار والتنمية لأي دولة (صور)

شارك الدكتور محمد سلطان محافظ الإسكندرية برفقة الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، مساء أمس، في فعاليات الجلسة الختامية لمبادرة "اعرف مدينتك" التابعة للجنة الشبابية للعمل العام بمحافظة الإسكندرية، وذلك بالمدينة الشبابية بأبي قير.

وفي كلمة المحافظ، رحب الوزير وجميع قيادات الشباب والرياضة وشباب مصر بوجودهم في المدينة الشبابية بأبي قير التي تعد من أفضل المدن الشبابية على مستوى المحافظات، ووجه المحافظ الشكر إلى شباب "اعرف مدينتك".

وأوضح أنه وإن بدت المبادرة بسيطة ولكنها عميقة وتعظم روح الانتماء في الشباب المصري، وقال:"إننا نحتاج أن يتعرف شبابنا على قيمة بلدنا بأنها من أعظم بلاد العالم"، لافتا إلى أن العالم الخارجي ينظر إلى مصر بعين الفخر والاعتزاز.

وأشاد المحافظ بأهمية المبادرة في تعريف شباب المحافظة والمجتمع السكندري بالأماكن الأثرية المتواجدة في محافظة الإسكندرية، والتي لا تحظى بشعبية كبيرة، حيث إن شباب المبادرة تحملوا على عاتقهم الالتزام بتنفيذ المزيد من الفعاليات والدورات التدريبية من أجل خلق كوادر شبابية في محافظتهم يكونون ذا ثقافة وعلم.

وقال: "إننا نحتاج إلى تسويق المعالم الأثرية غير المشهورة بالمحافظة على نطاق أوسع"، مؤكدا حرص المحافظة في تقديم كافة الاحتياجات لشباب المبادرة لتنظيم زيارات لجميع الأماكن الأثرية بها.

على الصعيد نفسه؛ أشاد المحافظ بمبادرة "كلنا قد التحدي" لذوي الاحتياجات الخاصة، التي أطلقها الشباب، ووجه الشكر لجميع القائمين على المبادرات الخاصة بذوي الاحتياجات الخاصة، وأوضح أن ذوي الاحتياجات الخاصة هم جزء لا يتجزأ من المجتمع ولابد من إدماجهم في المجتمع، مؤكدا أن ذوي الاحتياجات الخاصة يتمتعون بروح القتال في إنجاز الأشياء التي يقومون بها.

وقال: "لابد أن نعمل على بناء الإنسان المصري عقليا وبدنيا ووجدانيا"، قائلا: "نحن لدينا ثروة في مصر لا تقدر بمال هم شباب مصر".

وخلال الفعاليات؛ تم فتح لقاء حواري مفتوح مع الشباب المتواجدين ومناقشة اسئلتهم واستفساراتهم في كافة المجالات، وذلك لفتح قناة حوار وتواصل دائم بين الشباب والمسؤولين.

جدير بالذكر؛ أنه تم تدشين أولى دورات مبادرة إعرف مدينتك بمتحف الفنون الجميلة بالإسكندرية، وذلك بمشاركة 310 شباب من خريجي وطلاب كليات الآثار بجامعة الإسكندرية، ولم يقتصر التدريب على المحاضرات النظرية وحسب، بل شمل التدريب زيارات ميدانية لعدد من الأماكن الآثرية تضمنت زيارة مجمع الأديان، وقلعة قايتباي، والمتحف المصري، وقصر المنيل، وعمود السواري، ومقابر كوم الشقافة، وآثار سقارة، ومتحف الخط العربي، والمسرح الروماني.

وجاءت فكرة الحملة من خلال التواجد مع بعض أهالي الإسكندرية الذين لا يعرفون المعالم الأثرية في الإسكندرية غير المشهورة، حيث بدأ تنفيذ الحملة من خلال الدعاية على مواقع التواصل الاجتماعي، ومن المستهدف أن تشمل تلك المبادرة باقي محافظات مصر وتسليط الضوء على المعالم غير المعروفة بها، مما سيعمل على تشجيع السياحة الداخلية وسيزيد من الدخل القومي، لتطوير المعالم التي في حاجة لذلك.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق