غادة والى: 1.1 مليار جنيه قيمة دعم تكافل وكرامة فى يوليو

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تتابع غادة والى، وزيرة التضامن الاجتماعى، عمليات صرف مساعدات برنامج الدعم النقدى المشروط تكافل وكرامه لشهر يوليو 2018 وبلغ عدد الاسر المستفيدة من البرنامج حوالى 2,245 مليون أسرة بما يشمل حوالى 10 ملايين فرد ويبلغ إجمالى الدعم المنصرف هذا الشهر حوالى مليار ومائة مليون جنيه من خلال منافذ مكاتب البريد على مستوى الجمهورية والبالغ عددها 3800 منفذ، حيث بلغ عدد الاسر المستفيدة من برنامج تكافل 1,950 مليون أسرة بلغ المنصرف لهم حوالى 974 مليون جنيه بينما بلغ عدد مستفيدى كرامة 299 ألف مستفيد صرف لهم حوالى 134 مليون جنيه.

 

وأوضحت "غادة والى" فى تصريحات اليوم أن برنامج "تكافل وكرامة" يستهدف دعم الأسر المصرية تحت خط الفقر ويشمل البرنامج 5630 قرية فى 345 مركز بجميع محافظات الجمهورية، لافته إلى أن إجمالى الدعم المنصرف على برنامج تكافل وكرامة منذ إطلاقه فى مارس 2015 وحتى يوليو الجارى أكثر من 21 مليار جنيه.

 

ويمثل ما تم صرفه لمحافظات الصعيد منذ اطلاق البرنامج حوالى 72% من أجمالى المبالغ المنصرفه من موازنة البرنامج وتتصدر محافظة المنيا قائمة المحافظات المستفيدة من دعم تكافل وكرامة فى يوليو حيث بلغ قيمة الدعم المنصرف للمستفيدين من تكافل وكرامة فى المنيا حوالى 150 مليون جنيه ويليها محافظة سوهاج وبلغت قيمة المبالغ المنصرفه للمستفيدين فى سوهاج 125 مليون جنيه .ثم محافظة أسيوط وبلغ إجمالى المبالغ المنصرفة للمستفيدين فى اسيوط حوالى 115 مليون.

 

يشار إلى أن وزارة التضامن الاجتماعى قد اعلنت أن منظومة الشكاوى الخاصة ببرنامج الدعم النقدى المشروط تكافل وكرامه منذ بداية العمل به فى يناير 2015 وعلى مدار السنوات الثلاث تلقت حوالى 227,853 شكوى تم دراستها بالكامل ومعالجة مايقرب من 90% منها مع الادارات والجهات المختلفة وتراوحت أسباب الشكاوى التى تم تلقيها بين "رفض طلب التقدم للحصول على دعم برنامج تكافل أو كرامة"، و"تأخر إصدار أو إعادة إصدار وتسليم كروت الصرف"، و"تأخر تسليم كارت الصرف أو الرقم السرى"، و"عدم وجود رصيد كافى على حسابات الصرف"، و"أخطاء بيانات كروت الصرف"، و"أخطاء فى بيانات استمارات التقديم للبرنامج"، و"إيقاف كروت الصرف لثبوت عدم الاستحقاق بعد التحقق و"أعطال ماكينات الصرف بمكاتب البريد".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق